الثلاثاء: 09/08/2022

الجيش الاسرائيلي يشرع بتركيب اجهزة فحص اشعاعي على حاجز حوارة جنوب نابلس

نشر بتاريخ: 21/02/2006 ( آخر تحديث: 21/02/2006 الساعة: 14:47 )
نابلس- معا- شرع الجيش الاسرائيلي اليوم بتركيب اجهزة فحص اشعاعي للمواطنين الفلسطينيين المارين على حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس بالضفة الغربية.

وأفاد مراسل "معا" في نابلس أنه شاهد فنيين وضباط اسرائيليين يقومون بتركيب جهازين للفحص على الحاجز, مشيراً الى أن هذه الاجهزة عبارة عن بوابات معدنية يبلغ ارتفاعها مترين تقريباً وعرضها متر واحد, بحيث يقف داخلها الشخص ليتم فحصه بالاشعة تحت الحمراء من قبل جنود يتواجدون في غرفة تحكم مجاورة.

وأكد مسؤول في مؤسسة لحقوق الانسان رفض الكشف عن هويته لـ "معا" أنها المرة الاولي التى يستخدم فيها الجيش الاسرائيلي هذه الاجهزة فى شمال الضفة الغربية, بعد أن استخدمها على البوابة المقامة قرب الحرم الابراهيمي في الخليل وللمرة الاولى على معبر بيت حانون "ايرز" فى قطاع غزة .

وحذر المسؤول من الاثار الصحية الخطيرة لاستخدام الاشعة في فحص المواطنين, لا سيما امكانية ارتفاع نسبة الاصابة بمرض السرطان للاشخاص الذين يتعرضون لمرات عديدة لهذه الاشعة.

كما أعرب المواطنون في نابلس عن تخوفهم من استخدام هذه الجهاز على الحاجز, وقال أحد الطلبة الجامعيين لـ "معا":" لن أسمح أبدا لجنود الاحتلال باستخدام مثل هذا الجهاز ضدي مهما كلف الامر".

وناشد المواطنون كافة المؤسسات الانسانية والحقوقية العاملة فى الاراضي الفلسطينية التدخل السريع لمنع استخدام هذا الجهاز, قائلين:" إن على جنود الاحتلال فحص انفسهم عليها قبل تجريبها على المواطنين الفلسطينييين"!.