الثلاثاء: 24/11/2020

وزارة التربية تحتفل بتخريج المعلمين المشاركين في مشروع استخدام تكنولوجيا المعلومات في رام الله

نشر بتاريخ: 21/02/2006 ( آخر تحديث: 21/02/2006 الساعة: 14:46 )
رام الله -معا- احتفلت وزارة التربية والتعليم العالي اليوم بتخريج المعلمين والمعلمات المشاركين في مشروع استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات(ICT) في التعليم وذلك في مقر الوزارة برام الله.

وحضر الاحتفال جهاد زكارنة الوكيل المساعد لشؤون المحافظات الشمالية، وثروت زيد مدير عام التدريب والتأهيل والاشراف التربوي، وعلي مناصرة مدير عام متابعة وتطوير الميدان، وكين تشرشل مدير المجلس الثقافي البريطاني، وكيت بورد مسؤولة المشاريع في المجلس الثقافي في72 دولة، ومارتن دولتري نائب مدير المجلس الثقافي البريطاني وعدد من المسؤولين في الوزارة.

وقد القى جهاد زكارنه ركز فيها على أهمية المشروع الرامي لتوظيف تكنولوجيا المعلومات في التعليم وتطوير المناهج وتفعيل التعليم في مدارسنا موضحا أن المشروع يهدف إلى تطوير الرؤية الاستراتيجية لدى الدول المشاركة في هذا المجال من خلال تدريب المعلمين على استخدام الـ ICT داخل الغرفة الصفية، لإضافة محتوى إلكتروني تعليمي متطور إلى قاعدة المعرفة منسجم مع المنهاج الفلسطيني.

وذكر في كلمته على أن المشروع يساعد المعلمين والمعلمات والطلبة بشكل كبير وهو مهم لتبادل الخبرات والتواصل بين المشاركين في المشروع، وكذلك مهم للوزارة لأنه جاء في وقت تنفذ فيه الوزارة بالتعاون مع وزارة الاتصالات مبادرة التعليم الالكتروني الفلسطينية، وكذلك مهم للمناهج الفلسطينية الجديدة.

من ناحيته تحدث ثروت زيد عن أهمية المشروع وأهدافه مذكرا أنه تم إطلاق مشروع استخدام استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الـ ICT في التعليم بدعم من المجلس الثقافي البريطاني الثقافي، لتدريب فريق من المعلمين مكون من 60 معلما في فلسطين (30 معلما ومعلمة من المحافظات الشمالية و 30 معلما ومعلمة من المحافظات الجنوبية)، و (30) معلما في كل من الأردن، وسوريا، ولبنان، ومصر، وتشكيل مجموعة من صانعي القرار في هذا المجال بمشاركة خبراء من بريطانيا.

ويشارك في المشروع كل من، المجلس الثقافي البريطاني، والإدارة العامة للإشراف والتأهيل التربوي في وزارة التربية والتعليم العالي ، وجامعة بيرزيت.

وأوضح ثروت أن تنفيذ المشروع بدأ في المحافظات الشمالية خلال شهر 8/ 2005 بورشات عمل أولية استمرت لمدة أربعة أيام متتالية في جامعة بيرزيت، تبعها ورشات عمل شهرية ضمن برنامج المتابعة والتقييم تم من خلالها تدريب المشاركين على تصميم دروس من المنهاج باستخدام الـ باستخدام الـ ICT، وإعداد خطط لتنفيذها داخل الصف ضمن خطة عمل شهرية، بالإضافة إلى تدريبهم على آلية تقييم المواقع الإلكترونية ضمن معايير محددة، وكيفية استخدام موقع المشروع الإلكتروني، لتمكينهم من الاتصال والتواصل، وتبادل الخبرات والدروس والخطط فيما بينهم في مجال الـICT من خلال منتديات الموقع المتعددة، كما تم تدريبهم على آلية تقييم الدروس التي يقومون بإعدادها بعد تنفيذها، وعلى مهارات تدريب معلمين آخرين على مستوى أفراد أو مجموعات صغيرة أو كبيرة.

أما كين تشرشل فقد تحدث عن بدايات المشروع، وأهدافه، مشيرا إلى أن أهداف المشروع جاءت متطابقة مع أهداف الوزارة والمجتمع الفلسطيني التي تحدث عنها جهاد زكارنة.

كما أعرب تشرشل عن سروره لهذا التطابق ولوجود مسؤولة المشاريع في المجلس الثقافي البريطاني التي كوّنت ذكريات جميلة عن التجربة الفلسطينية مركزا على أهمية الشراكة في المشروع، والتعاون المشترك لانجاح المشروع مؤكدا على استمرار التعاون مع الوزارة نظرا للحماس الذي شاهده عند المعلمين والمعلمات في اكتساب المهارات الجديدة ضمن المشروع كما أعرب عن سعادته بالتجربة الفلسطينية.

وذكر أنه سيتم عقد اجتماع خلال شهر آذار المقبل سيحضره من الوزارة بالاضافة إلى معلمين ومعلمات وهو فرصة لضم عدد أكبر في المشروع، كما سيتم عقد مؤتمر آخر خلال فصل الصيف المقبل لتطوير المشروع لكن لم يتم تحديد موعده بعد.