يهود أوروبا يسعون لمنع الرئيس الايراني من دخولها

نشر بتاريخ: 22/02/2006 ( آخر تحديث: 22/02/2006 الساعة: 01:01 )
معا- يسعى قادة يهود في أنحاء متفرقة من أوروبا حظر دخول الرئيس الإيراني أحمدي نجاد إليها بعد التصريحات التي أدلى بها فيما يتعلق بالمحرقة اليهودية.

وقد أعلن مجلس اليهود الأوروبيين في بيانه أنهم سيطلبون رسميا من الاتحاد الأوروبي اعتبار نجاد شخصا غير مرغوب به في أوروبا بسبب تصريحاته التي أنكر فيها وجود محرقة اليهود المعروفة بالهولوكوست وكذلك دعوته لتدمير إسرائيل.

وأضاف البيان أن الرئيس الإيراني ارتكب جرما من خلال انتهاكه قوانين بعض الدول الأوروبية عبر تكرير إنكار وجود الهولوكوست أو التشكيك بها، حسبما جاء في البيان.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي أمام لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي إن بلاده تعترف بحقيقة وقوع محرقة اليهود وترى أنها عمل فظيع لكننا نتساءل لم على المسلمين دفع ثمن محرقة اليهود؟