الثلاثاء: 23/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

سجن شطة مدفن الاحياءضمن سياسية التضييق على الأسرى والقمع

نشر بتاريخ: 22/02/2006 ( آخر تحديث: 22/02/2006 الساعة: 17:50 )
نابلس معاً - أفاد الأسرى داخل سجن شطة في قسم 6 أن القسم لا يتوفر فيه أدنى مقومات الحياة الإنسانية

احد الاسرى المفرج عنهم وصف هذا القسم بانه مدفن الأحياء حيث قال " القسم مليء بالحشرات الضارة، ولا تقدم الإدارة السجن أي نوع للمبيد الحشري للقضاء عليها تحت حجة أن القسم سوف يغلق، أيضا من يقوم بطهي الطعام للأسرى هم السجناء المدنين وهم من اليهود المدمنين على المخدرات وأصحاب سوابق جنائية ويضاف الى ذلك منع إدخال الملابس بشكل نهائي وتعامل السجانين يُعد من أقصى المعاملات اللاانسانية يضاف إليها الألفاظ البذيئة بحق الأسرى والتهكم على الأسرى والتفتيش العاري والمهين جداً وأيضا التفتيش المستمر لغرف القسم وذلك بتفتيش يومي واسبوعي تحت حجة الدواعي الأمنية وخوفا من هروب الأسرى و مما زاد الأمور سوءاً على سوء تعامل إدارة السجن مع الأسرىبشكل مهين ولا يراعي المشاعر الانسانية والغسالة تالفة والرياضة ممنوعة وإدخال الكتب ممنوع والزيارات بين الأقسام ممنوع بتاتاً الاتصال بالأهل محرم وإذا أردت الإكمال فانك تتحدث عن مدفن للأحياء وختم بقوله إلا أننا سوف نظل صامدين صابرين متمسكين بكل حقوقنا الإنسانية والوطنية مهما تجبر بنا السجان وتعامل بسوء فإننا سوف نرغمه يوماً من الأيام على الاعتراف بحقوقنا الشرعية وبكرامتنا الإنسانية، وقد طالب الأسير المحرر جميع المؤسسات الدولية الحقوقية الأخذ على عاتقها بإطلاق سراح الأسرى ورفع الدعاوى القضائية أمام المحاكم الدولية لمحاكمة إسرائيل على جرائمها بحق الإنسانية والأسرى الأبطال".