الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز رسالة الحقوق : قوات الاحتلال تواصل جرائمها بحق اسرى هشارون

نشر بتاريخ: 22/02/2006 ( آخر تحديث: 22/02/2006 الساعة: 20:52 )
معا- جاء في تقرير صادر عن مركز رسالة الحقوق ان ادارة سجن هشارون الاسرائيلية تواصل ارتكاب الجرائم بحق الأسرى والمعتقلين إذ دأبت ادارة السجون العامة على انتهاك حقوق الأسرى داخل السجون الإسرائيلية وعدم تمكينهم من ممارسة حقوقهم وخاصة حرمان الأسيرات من ابسط الحقوق التي تكفلها كافة القوانين والمعاهدات والأعراف الدولية المتعلقة بالأسرى.

وفي إفادة للأسيرة هدي العارضة في سجن هاشارون قسم 2 لمحامي مركز رسالة الحقوق أحمد الخطيب خلال الزيارة التي قام بها لهذا القسم فإن إدارة السجن وفي إجراء تعسفي ظالم تمنع زيارة الأسيرة هدي العارضة منذ ما يزيد عن السنتين وذلك رغم المناشدات الحثيثة والمتكررة من قبلها لإدارة السجن للسماح لذويها بزيارتها دون فائدة ومن الجدير ذكره أن الأسيرة هدي العارضة اعتقلت بتاريخ 27/05/2004 وحكمت للسجن الفعلي لمدة ثلاث سنوات ونصف بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي.

وأضافت الأسيرة هدي العارضة لمحامي مركز رسالة الحقوق بأن اثنين من أشقائها معتقلين لدي سلطات الاحتلال أحدهما في سجن الجلبوع ويدعي محمود العارضة والآخر أحمد العارضة في سجن السبع أوهليكيدار، وهما أيضاً ممنوعان من زيارة ذويهم.
كما أن الأمر وحسب إفادة الأسيرة هدي العارضة لمحامي مركز رسالة الحقوق لم يتوقف عند هذا الحد من الممارسات والتجاوزات الخطيرة بل وصل بإدارة السجون إلي منع الصليب الأحمر من إدخال الأطفال للزيارة وذلك فيما يبدو إجراءا عقابياً للأسيرة العارضة.

واكد مركز رسالة الحقوق في نهاية تقريره على ضرورة التحرك السريع والفاعل لوضع حد لهذه الممارسات والتصرفات غير الأخلاقية بحق الأسرى.

ودعا المجتمع الدولي للخروج عن صمته حيال الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين معتبرا هذا الصمت مبرراً لدولة الاحتلال وتشجيعا لها على التصرف كدولة فوق القانون وارتكاب المزيد من الجرائم بحق الاسرى الفلسطينين .