واشنطن بوست : هنية يقول ان انسحاب اسرائيل الى حدود الرابع من حزيران 67 قد تشكل شروطا لصفقة سياسية

نشر بتاريخ: 26/02/2006 ( آخر تحديث: 26/02/2006 الساعة: 00:12 )
بيت لحم - ترجمة معا - قال اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف بتشكيل الحكومة الفلسطينية القادمة ان انسحاب اسرائيل الى حدود الرابع من حزيران قد يشكل شرطا قويا لصفقة سياسية.

واوضح هنية في حديث لصحيفة واشنطن بوست الامريكية والتي ستنشر كاملة يوم غد الاحد ان حماس ستدرس كافة الاتفاقيات التي وقعتها السلطة وستحترم اي اتفاق يصب في مصلحة الشعب الفلسطيني.

واضافت الصحيفة التي نقلت صحيفة هارتس على موقعها الالكتروني مقتطفات من المقابلة التي وصفت هنية بالقيادي الاكثر براغماتية من قادة حماس الاخرين ان الحركة ستحترم اتفاق ينص على اقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وتكون القدس عاصمة لها اضافة الى اطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين من السجون الاسرائيلية.

وقالت الصحيفة الامريكية ان هنية عندما سئل عن امكانية اعتراف حماس بحق اسرائيل في الوجود اجاب هنية بان الحركة تقبل باتفاق يجري تنفيذه على عدة مراحل تكون اولى مراحله فترة طويلة من التهدئة ووقف لاطلاق النار مضيفا حسب الصحيفة :" لا يوجد لدينا مشاعر عدائية تجاه اليهود ، ونحن لا نريد القائهم في البحر ،كل ما نريده هو استعادة حقوقنا في ارضنا دون ايذاء احد".

وعزا هنية إنتصار حركة حماس في الإنتخابات الفلسطينية إلى وجود رؤية جديدة وبرنامج إنتخابي إستمال أصوات الناخبين.

وأضاف أن الفساد الموجود داخل حركة فتح ساعد حماس أيضا على الإنتصار.