الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللجان الشعبية بالخليل تنظم دورة لمواجهة الحرائق والكوارث بالتعاون مع الدفاع المدني

نشر بتاريخ: 26/02/2006 ( آخر تحديث: 26/02/2006 الساعة: 20:59 )
الخليل - معا -ا فتتح الامين العام للجان الشعبية عزمي الشيوخي ومدير الدفاع المدني في محافظة الخليل المقدم محمود ثوابته دورة اعداد كادر من المتطوعين في الدفاع المدني في محافظة الخليل لمواجهة الحرائق والكوارث .

واوضح الشيوخي ان هذه الدورة تمثل نموذج تعمل اللجان الشعبية مع الدفاع المدني من اجل تعميمه على كافة محافظات الوطن مؤكداً ان الوعي الشعبي والجماهيري بسبل التعامل مع الاحداث والكوارث والطوارئ بشكل عام يخفف من الخسائر في الارواح والممتلكات مشيداً بالجهود الحثيثة المخلصة لرجال ومنتسبي جهاز الدفاع المدني في خدمة وطننا وشعبنا مؤكداً ان المستقبل المشرق لشعبنا لن يكون الا من خلال تظافر كل الجهود الفلسطينية في بوتقة العمل الوطني والرسمي والشعبي المشترك.

وأكد مدير الدفاع المدني في محافظة الخليل المقدم محمود ثوابتة بافتتاح الدورة على ضرورة ان يتمتع العاملون في مجال الدفاع المدني بدرجة عالية من الاخلاق العالية وشرح كيفية التكامل عند الحدث ما بين المتطوعين ورجال الدفاع المدني وشدد على ضرورة رفع درجة الوعي والادراك لدى الجمهور بكيفية التصرف السليم عند وقوع حادث ما مشيراً ثوابته الى ضرورة ان تتنافى تعليمات وارشادات الامن والسلامة في نفوس المواطنين والعمل على بناء جيل واعي مدرك لتبعات الاخطار التي تحيط به.

وأضاف ان الدورة ستشمل بالاضافة لتعريف الدفاع المدني والاهداف التي اسس من اجلها ايضاً التعريف بقسم الاطفاء ومهامه وبكيفية التصرف في حالة حدوث الحريق واكد ان المشاركون في الدورة سيتلقون دروساً في مبادئ علم الاطفاء (مثلث الاشعال ، مثلث الاطفاء ) وايضاً مراحل الاشتعال وانواع الحرائق وطرق مكافحتها والعوامل المسببة للاشتعال وخطة واستراتيجية مكافحة الحريق وايضاً انواع المواد المستخدمة في الاطفاء

واشار الى ضرورة تعلم مخاطر الغاز المنزلي والمدافئ وطرق الوقاية منها وايضاً تعلم كيفية الاستعداد لمواجهة الزلازل وتعلم خطة إدارة الازمات والاخلاء في الحالات الطارئة ومخاطر الدخان واجراءات العمل به واضاف تلاحمي ان المشاركون سيتعلمون اجراءات الوقاية والسلامة العامة قبل حدوث الغارات الجوية او القصف الصاروخي وبعدها وكافة اجراءات الوقاية من الحريق بالاضافة الى تطبيق عملي على موضوع الاخلاء .