الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز حقوقي يدين إقدام مجموعة مسلحة باغلاق جامعة القدس المفتوحة في خان يونس

نشر بتاريخ: 28/02/2006 ( آخر تحديث: 28/02/2006 الساعة: 16:46 )
غزة- معا- دان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إغلاق مجموعة مسلحة من كتائب الشهيد أحمد أبو الريش التابعة لحركة فتح صباح اليوم، جامعة القدس المفتوحة، بمحافظة خان يونس، بعد أن قامت باقتحامها مطالبة بتنفيذ مطالب خاصة بها.

وطلب المسلحون من العاملين والموظفين في الجامعة إغلاق مكاتبهم والخروج منها، معلنين عن إغلاق الجامعة حتى يتم الاستجابة لمطالبهم.

ووزع المسلحون بياناً داخل الجامعة تضمن العديد من المطالب ذات الطابع الطلابي، بما فيها: إعفاء أبناء الشهداء من الرسوم الجامعية وتحويل الأموال الموجودة في صندوق مجلس الأنشطة وقيمتها 50 ألف دينار أردني لصالح الطلاب وتوفير الكتب الدراسية للمحتاجين من الطلبة, مطالبين بإجراء انتخابات جديدة لمجلس الطلبة.

وأعلنت الجامعة عن إعادة فتح أبوابها واستئناف الدراسة فيها اعتباراً من يوم غد الأربعاء بعد اجتماع عقده رئيس الجامعة الدكتور عبد الناصر فروانة بممثل عن المسلحين وأحد ضباط الشرطة على أن يتم النظر في بعض المطالب التي قدمها المسلحون.

وقال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إنه بخطورة بالغة إلى هذا الحادث الذي يشكل استمراراً لحالة الفوضى السائدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة محذراً من تكرار تدخل جماعات مسلحة وكذلك أفراد أمن في الجامعات الفلسطينية، مما يمس بأدائها الأكاديمي، وبالحريات الأكاديمية.

ودعا المركز السلطة الوطنية الفلسطينية، ممثلة بالنائب العام، التحقيق في هذا الحادث وتقديم المتورطين فيه للعدالة.