مسؤولون امنيون اسرائيليون ينذرون باندلاع انتفاضة شعبية جديدة في الاراضي الفلسطينية

نشر بتاريخ: 01/03/2006 ( آخر تحديث: 01/03/2006 الساعة: 07:01 )
وكالة معا- قال جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي " الشين بيت " ان الشارع الفلسطيني وبعد فترة هدوء شهدتها فترة الانسحاب من غزة الصيف الماضي شهد ارتفاعا كبيرا في عدد حوادث الاعتداءات اليومية بحق اسرائيليين في انحاء مختلفة من الضفة الغربية تمثلت في القاء حجارة وقنابل محلية الصنع اضافة الى محاولات طعن كثيرة كان اخرها حادثة غوش عتصيون امس .

ونقلت صحيفة هارتس الاسرائيلية عن مسؤولين في الجيش قولهم ان الاسبوعين الاخرين شهدا ارتفاعا كبيرا في القاء الحجارة وحوادث اطلاق النار باتجاه سيارات اسرائيلية وعسكرية في الضفة الغربية, حيث القيت خلال هذه الفترة اكثر من 50 قنبلة باتجاه سيارات عسكرية ومدنية بالمقارنة مع الاسابيع السابقة والتي القيت خلالها نحو 35 قنبلة اضافة الى 225 حادث إلقاء حجارة، بالمقارنة ب200 في الأسبوعين السّابقين .

فيما ارتفعت حوادث اطلاق النار من 26 حادث الى 37 خلال الاسبوعين الاخرين وارتفاع القاء قنابل من 6 الى 15 قنبلة .

ويعتقد المسئولون الامنيون أنّ الامور في طريقها الى الاسوا خلال الأشهر القادمة متخوفين من نشوب انتفاضة شعبية جديدة خاصة وان حماس لديها اهتمام بنشوب ثورة شعبية للحفاظ على الصراع ضد اسرائيل مما ينذر بممارسة ضغوطات دولية كبيرة على اسرائيل حول القضايا الحساسة مثل بناء الجدار الفاصل واستمرار عمليات الجيش في الضفة الغربية والمظاهرات ضد الرسوم المسيئة الى النبي محمد كلها عوامل تنذر باندلاع انتفاضة الاحجارمن جديد.

وحسب الجيش فقد تم القاء القبض على 23 فلسطيني بتهمة القاء عبوات ناسفة باتجاه سيارات عسكرية ومدينة اسرائيلية خلال الشهرين الماضيين بينما تم اعتقال 15 فلسطينيا طعنوا اسرائيليين و 23 اخرين اعتقوا على نقاط تفتيش بعد حيازتهم على سكاكين .