محافظ طولكرم ولجنة الطوارئ يجتمعون مع رئيس بلدية الكفريات ورؤساء المجالس المحلية

نشر بتاريخ: 01/04/2020 ( آخر تحديث: 01/04/2020 الساعة: 16:01 )
محافظ طولكرم ولجنة الطوارئ يجتمعون مع رئيس بلدية الكفريات ورؤساء المجالس المحلية

طولكرم- معا- اجتمع محافظ طولكرم عصام أبو بكر مع رئيس بلدية الكفريات م. إياد خلف، ورؤساء المجالس المحلية ومنسقي اللجان، وأمناء سر حركة فتح في تلك المناطق.

جاء ذلك خلال جولة ميدانية بمشاركة لجنة الطوارئ المصغرة في مواجهة خطر انتشار فيروس كوفيد 19 – كورونا، وضمن خطة الطوارئ الشاملة على مستوى المحافظة للحد من انتشار هذا الفيروس.

ونقل المحافظ أبو بكر لأهالي الكفريات تحيات الرئيس محمود عباس " أبو مازن" وتقديره لدورهم ومكانتهم باعتبارهم جزء أصيل من محافظة طولكرم، مستعرضاً سلسلة الإجراءات والتدابير الوقائية المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا، من خلال إصدار الرئيس محمود عباس " أبو مازن" مرسوماً بإعلان حالة الطوارئ، وتنفيذ قرارات رئيس الوزراء د. محمد إشتيه، وصولاً للحجر المنزلي الإلزامي، وتجهيز عدد من مراكز الحجر الصحي من خلال بلدية طولكرم وتعاون المجتمع المحلي، والتحرك لتجهيز مثل هذه المراكز في منطقة وادي الشعير والشعراوية، ومنطقة الكفريات وغيرها من المواقع على مستوى المحافظة.

وقال المحافظ أبو بكر: "لجنة الطوارئ المصغرة في محافظة طولكرم في حالة انعقاد دائم، وتم عقد عدد من اللقاءات مع لجنة الطوارئ الموسعة، ومن المهم أن نستمر بالإجراءات، ونؤكد على إتباع شروط السلامة العامة والوقاية من هذا الفيروس، وخاصة أن الوقاية خير من قنطار علاج".

وأشاد المحافظ أبو بكر بجهود أهالي الكفريات، مثنياً على دور المؤسسة الأمنية، ولجان الطوارئ في حركة فتح والمتطوعين، مشدداً على أهمية مواصلة الإجراءات والعمل بشكل مستمر، مؤكداً على متابعة العمل لاستقبال عمالنا العائدين من الداخل، وإجراء الفحوصات الطبية الأولية، وأخذ العينات ممن تظهر عليهم الأعراض، مع التأكيد على التزام الحجر المنزلي لمدة 14 يوماً.

وتخلل اللقاء كلمة ترحيب من رئيس بلدية الكفريات م. إياد خلف، مشيداً بجهود المحافظ أبو بكر ولجنة الطوارئ، مؤكداً على تعاون وشراكة الجميع للحد من انتشار كورونا، حفاظاً على سلامة المواطنين ولحمايتهم من هذه الجائحة، منوهاً إلى التواصل مع لجنة الطوارئ المصغرة والتعاون مع جهات الاختصاص.

هذا واستمع المحافظ أبو بكر لمداخلات من رؤساء المجالس المحلية في الكفريات، وأمناء سر فتح في المنطقة، ولجان الطوارئ، عن الأفكار والتحضيرات والعمل لمواجهة خطر انتشار كورونا.

هذا وتوجه المحافظ أبو بكر ولجنة الطوارئ، ورئيس بلدية الكفريات إلى بلدة كفر جمال، وكفر عبوش ، للإطلاع على عدد من المرافق والأماكن في البلدة.