الأحد: 14/08/2022

رمضان داخل مراكز الحجر الصحي بغزة مختلف

نشر بتاريخ: 04/05/2020 ( آخر تحديث: 06/05/2020 الساعة: 12:10 )
رمضان داخل مراكز الحجر الصحي بغزة مختلف

غزة- خاص معا- يمارس الشاب قسم الخواجا المحجور في فندق المتحف بغزة حياته بشكل طبيعي خلال شهر رمضان المبارك.. نقل الاستوديو المنزلي الخاص به إلى غرفة الحجر المتواجد فيها، حيث حُجر بعد سفره لمصر كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس كورونا في القطاع.






ويقضي الخواجا معظم وقته على جهاز الكمبيوتر وميدي كنترول، لإنجاز أعماله ومهامه، بالإضافة لإنتاجه كليب غنائي عن غزة سيتم عرضه خلال أيام قليلة.
أما عن أجواء رمضان في الحجر، فيقول لـ معا: "هذا العام رمضان مختلف بقضائه بعيدا عن العائلة لمدة ٢١ يوما، ولكن السلامة الصحية تتطلب ذلك حفاظا على أفراد الأسرة والمجتمع"، مشيرا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي خففت ذلك بالتواصل الدائم مع العائلة عبر اتصالات الفيديو ومشاركتهم أجواء رمضان.
الأمر لم يكن مختلفا عند الصحفي كرم الغول والذي حجر في مركز رفح الطبي منذ ٢٠ يوما، ويتحدث لـ معا عن قضاء شهر رمضان في الحجر، عند وجبتي الإفطار والسحور يُهاتف زوجته وأطفاله يوميا لمشاركتهم الأجواء الرمضانية.
ويضيف أنه لأول مرة في حياته منذ أربع سنوات يتغيب عن أسرته هذه المدة، لكن الإجراءات الوقائية في هذا الوقت مطلوبة حفاظا على صحتنا وصحة أسرتنا.
فيما، يقول مطلق أبو طاحون المحجور مع والدة صديقه في المشفى التركي منذ ١٨ يوما:" إن شهر رمضان له جو خاص مع الأسرة، فكيف أن تكون بغربة داخل بلدك".
يحاول أبو طاحون مع والدة طريقه أن يعيش الجو العائلي في الإفطار والسحور، حيث لديه أربعة أطفال أكبرها ١٠ سنوات، مضيفا أنه يتحدث مع أطفاله وزوجته عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر الكاميرا ليشعروا أن والدهم معهم رغم أنه محجور.
ويتابع، في العادة بشهر رمضان نتجمع مع الجيران بعد صلاة التراويح، لكن في الحجر نتجمع مع المحجورين في القسم البالغ عددهم ٣٧ محجورا مع الأخذ بعين الاعتبار الإجراءات الوقائية اللازمة.
وكان في وقت سابق، رئيس لجنة الطوارئ في قطاع غزة الطبيب محمد أبو سلمية قال: "سنستقبل الشباب العائدين من مصر في مراكز الحجر الصحي بالمدارس وكبار السن والعائلات بالفنادق، أما المرضى فسينقلون إلى المستشفى التركي".
يشار إلى أن وزارة الداخلية في غزة بالتنسيق مع السلطات المصرية فتحت معبر رفح الحدودي استثنائيا، ليتسنى لمئات الفلسطينيين العالقين في مصر العودة إلى غزة، على أن تنقلهم وزارة الصحة بعدها إلى مراكز حجر صحي إجباري لمدة ٢١ يوميا خشية تفشي فيروس كورونا.
ويمضى نحو الفي فلسطيني الاسبوع الثاني من رمضان داخل مراكز الحجر الصحي بانتظار اكتمال الفحوصات لمغادرة الحجر نحو منازلهم واكمال الشهر الفضيل مع عائلاتهم.

رمضان داخل مراكز الحجر الصحي بغزة مختلف
رمضان داخل مراكز الحجر الصحي بغزة مختلف
رمضان داخل مراكز الحجر الصحي بغزة مختلف