الجمعة: 27/11/2020

اتحاد نقابات العمال يشارك في تنظيم عودة العمال لسوق العمل الإسرائيلي

نشر بتاريخ: 04/05/2020 ( آخر تحديث: 04/05/2020 الساعة: 12:59 )
اتحاد نقابات العمال يشارك في تنظيم عودة العمال لسوق العمل الإسرائيلي

رام الله- معا- شارك الاتحاد العام لنقابات العمال في تنظيم عودة العمال لسوق العمل الإسرائيلي.

واستهلت هذه المشاركة، قبل يوم واحد من بدء عودة العمال لأماكن عملهم في سوق العمل الإسرائيلي، بجولة تفقدية لشاهر سعد أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين على لجان الطوارىء المتواجدة على الحواجز العسكرية الإسرائيلية، حيث جال الأمين العام على تلك الحواجز المنتشرة على امتداد جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية، للتأكد من جاهزية لجان الطوارىء واستعدادها للإنخراط في عمليات تنظيم عودة العمال إلى سوق العمل الإسرائيلي.

وبدأ الاستعداد بعد إعلان وزيرة البناء والإسكان الإسرائيلية "يفعات شاشا بيتون"، بتاريخ 28 نيسان 2020م، عن السماح بعودة 36400 عامل إلى أماكن عملهم في مجال البناء والإنشاءات والزراعة، ضمن تدابير مشددة، من ضمنها مبيت العمال عند المشغّل الإسرائيلي لمدة شهر، ويسمح لهم بالعودة نهاية شهر رمضان، وضمان شروط الصحة والسلامة في أماكن العمل، وتوفير تأمين صحي لهم، إضافة إلى تنسيق عودتهم مع السلطة الوطنية الفلسطينية بذات الطريقة التي دخلوا فيها.

واستمع سعد خلال زيارته للحواجز ومقابلته للجان الطوارىء، لمطالبهم وإحتياجاتهم التي تم إجابتها على الفور، لتسهيل عملها في استقبال العمال وتقديم النصح والإرشاد اللازمان لها، بما في ذلك توفير المعقمات الكحولية والكمامات وغير ذلك من احتياجات.

توافد العمال على الحواجز العسكرية

وبعيد انتصاف ليل يوم السبت 2 أيار 2020م بقليل، شرع أكثر من 300 كادر من كوادر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، بهمة عالية وقناة عمل لا تلين، بالتوجه إلى الحواجز العسكرية التي يعبر منها العمال، بعد أن تجمعوا أمام مقار الاتحاد في المحافظات الفلسطينية، ومع تمام الساعة الثانية فجراً بدأت أفواج العمال بالتدفق على الحواجز، وشرع النقابيون بتقديم الخدمات التي يطلبها العمال، سيما التزود بتعليمات الصحة والسلامة والوقاية من خطر الإصابة بفايروس كورونا، وتزويدهم بالمعقمات والقفازات الطبية وغير ذلك من الإمكانيات المتاحة.

بدء عمليات التدفق على الحواجز

وبدأت عملية عودة العمال بوتيرة 500 عامل كل ساعة، من خلال حواجز (نعلين وقلنديا الذي عبر منه حوالي 1200 عامل وعاملة، وحاجز وادي الخليل، وحاجز ترقوميا الذي عبر منه حوالي 1400 عامل، والظاهرية الذي عبر منه حوالي 3100 عامل، وحاجز الجبعة الذي عبر منه حوالي 1631 عامل، والزيتونة وقلقيلية الشمالي، والطيبة الذي عبر منه حوالي 722 عامل، وحاجزي الجلمة والريحان).

وبلغ عدد العمال العائدون إلى أماكن عملهم ضمن هذه الموجة حوالي 8500 عامل وعاملة، معظمهم من عمال البناء والإنشاءات والزراعة، سيمكثون في مواقع عملهم لمدة ثلاثة أسابيع قبل عودتهم إلى بيوتهم واستبدالهم بعمال جدد، وسيتم استئناف عمليات عودة العمال يوم الثلاثاء 5 أيار 2020م ضمن الشروط التي أعلن عنها وتهدف إلى الحد من تفشي فيروس كورونا.

إلى ذلك أكد شاهر سعد على أن لجان الطوارىء العمالية ستواصل تواجدها على الحواجز حتى نبلغ بخلو بلادنا من فايروس كورونا، محذراً في الوقت نفسه من وفاء المشغل الإسرائيلي بالتزاماته تجاه العمال، وخاصة توفير وسائل ومعادت الصحة والسلامة المهنية، والمبيت الآمن وعدم تشغيل العمال لساعات عمل طويلة وعدم منحهم التأمين الصحي اللازم.