وزارتا المرأة والتربية توقعان اتفاق الإطار المرجعي للجنة المتابعة لقضايا النوع الاجتماعي بالتعليم

نشر بتاريخ: 06/05/2020 ( آخر تحديث: 06/05/2020 الساعة: 14:13 )
 وزارتا المرأة والتربية توقعان اتفاق الإطار المرجعي للجنة المتابعة لقضايا النوع الاجتماعي بالتعليم

رام الله- معا- وقعت وزيرة شؤون المرأة د. آمال حمد ووزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، اليوم، اتفاق الإطار المرجعي للجنة المتابعة لقضايا النوع الاجتماعي في قطاع التعليم، لما في ذلك من أهمية من أجل التنسيق والتكامل بين الوزارتين؛ لترسيخ مفاهيم العدالة والمساواة والقيم الوطنية والتربوية وحقوق الإنسان.

ويأتي توقيع الإطار توحيداً للجهود المبذولة لتطوير بيئة التعليم، بما ينسجم مع حقوق الإنسان ومعايير النوع الاجتماعي، وتقديم الرأي والمشورة لوزارة التربية والتعليم فيما يتعلق بإدماج مفاهيم النوع الاجتماعي في القطاع التربوي.

وأكدت د.حمد أنه وفي ظل جائحة كورونا، وما تبعها من إغلاق للمؤسسات التربوية زادت الأعباء على كاهل النساء لمواكبة النمط الجديد في تعليم الأطفال والذي يتمثل في التعلم عن بعد، والآليات الجديدة التي تحتمها مرحلة الجائحة، في متابعة التعلم من المنزل من خلال برامج تعليمية محوسبة.

بدوره، أكد أ.د. عورتاني أهمية إبرام هذا الإطار الذي يجسد حالة التكامل والشراكة بين الوزارتين؛ وتركيزهما على الإدماج الرشيد والمستدام لمبادئ وقضايا النوع الاجتماعي في المنظومة التعليمية، ومأسسة الجهود خاصة في ظل المشهد الكوروني الذي يتطلب التعاطي مع كافة المتغيرات التي خلفها على بنية المؤسسات والقطاعات المختلفة.