الخضري: أجواء عيد الفطر تتزامن مع زيادة معاناة الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 23/05/2020 ( آخر تحديث: 23/05/2020 الساعة: 11:02 )
الخضري: أجواء عيد الفطر تتزامن مع زيادة معاناة الشعب الفلسطيني

غزة- معا- أكد جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن أجواء عيد الفطر هذا العام تتزامن مع زيادة المعاناة في كل الأراضي الفلسطينية، مع استمرار الاحتلال والحصار والاستيطان وتصاعد الاعتداءات وسرقة الأراضي، إضافة لجائحة كورونا.

وأشار الخضري في تصريح صحفي صدر عنه إلى أن الاحتلال يُمارس المزيد من الإجراءات الخطيرة على الأرض، وسط التهديد وتنفيذ الضم والاستيلاء على الأراضي.

وأكد الخضري أن الاحتلال يصعد من الاستيطان ببناء مستوطنات جديدة، أو توسيع القائمة بدعم أمريكي، رغم الرفض الدولي، إلى جانب استمرار محاولات تهويد القدس والحفريات أسفل المسجد الأقصى.

وبين أن الاحتلال يواصل حصاره للعام الرابع عشر على قطاع غزة براً وبحراً وجواً، دون أدنى تدخلات دولية تراعي الوضع الإنساني الصعب، ورغم التحذيرات المحلية والدولية بصعوبة الوضع.

وشدد الخضري على أن جائحة كورونا والإجراءات الوقائية الُمرتبطة بمنع تفشيه، نتج عنها أوضاع اقتصادية غاية في الصعوبة، تزيد العبء على المواطنين المنهكين بفعل السياسات الاحتلالية.

وأكد الخضري أن الأوضاع الاقتصادية الصعبة تطال القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، مشيراً إلى أن سنين الحصار وآثاره التي طالت مختلف القطاعات تجعل الوضع في غزة أكثر كارثية ومأساوية.

وجدد الخضري التأكيد على ضرورة التراحم والتكاتف في ظل هذه الأوضاع، وأن يقدم الجميع ما يستطيع وفق قدراته وإمكانياته، فالوضع صعب والحاجة ملحة.

وتقدم الخضري بالتهنئة القلبية الحارة للشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة والمخيمات والشتات وفي كافة أماكن تواجده بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، مشيداً بصبر وصمود شعبنا في وجه الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاته.