Advertisements

كيف تختلف "الموجة الثانية" عن الأولى؟

نشر بتاريخ: 21/06/2020 ( آخر تحديث: 22/06/2020 الساعة: 07:11 )
كيف تختلف "الموجة الثانية" عن الأولى؟

بيت لحم- معا- على عكس الموجة الأولى ، تقع معظم الإصابات بفيروس كورونا خارج بؤر الاصابات الرئيسية التي كانت قبل شهرين يقول التلفزيون الاسرائيلي . حيث يستمر منحنى الاصابات في الإرتفاع خلال الأسابيع القليلة الماضية ولكن الغالبية العظمى من الإصابات في الأيام الأخيرة هي تحت سن 65 عامًا.

وتشير بيانات وزارة الصحة إلاسرائيلية ان خصائص الموجة الحالية تسلط الضوء على بعض الاختلافات بينها وبين التفشي الأول قبل بضعة أشهر حيث ان أحد خصائص الموجة الحالية هو انتشار العدوى على نطاق واسع وهذا على النقيض من "الموجة الأولى" التي تركز فيها الوباء أولاً على العائدين من الخارج و الذين وضعوا فورًا في الحجر الانفرادي .

ويتزايد معدل عدد المصابين في اسرائيل ، ولكن لا يزال أبعد بكثير من ذروة الوباء - لذلك تضاعف العدد كل ثلاثة أيام. في 19 يونيو ، أفيد أن عدد الإصابات يتضاعف كل 46 يومًا. و بعد 10 يونيو ، تضاعف عدد المرضى في يوم واحد إلى 73 يومًا ، وفي نهاية شهر مايو كان معدل المضاعف البطيء بشكل خاص - كل 420 يومًا.

92٪ من حالات العدوى - تحت 65
تثير مقارنة عمر الأشخاص تمييزًا ملحوظًا آخر بين موجات الاصابة. ففي نيسان / أبريل الماضي كان ثلث الإصابات من البالغين لكن الان معظمهم من الشباب ويرجع ذلك جزئيًا إلى حقيقة أن كبار السن أصبحوا الآن أكثر وعيًا بالمخاطر التي يشكلها ، ويعرفون طرق الوقاية من العدوى.

ووفقا للقناة إلاسرائيلية ينقسم مرضى كورونا في إسرائيل حتى يوم الخميس على النحو التالي: 68٪ هم ضمن الفئة العمرية 64-18 ، 7٪ هم 17-15 ، 5٪ 11-6 ، 6٪ 5-0 ، 6٪ 14-12. فقط 8 ٪ من المصابين هم فوق 65.

ووعد وزير الصحة إلاسرائيلي يولي إدلشتاين بزيادة معدل الاختبارات بشكل كبير ، داعياً إلى إجراء 30.000 اختبار يوميًا.

في الأيام الأخيرة ، كانت أعداد الإصابات الجديدة مرتفعة و خلال عطلة نهاية الأسبوع ، تمت إضافة 294 مريضًا ، وفي يوم الخميس ، أصيب 349. وحتى الآن ، أودى الفيروس بحياة 305 إسرائيليا.

Advertisements

Advertisements