Advertisements

مركز شؤون المرأة يبدأ تنفيذ مشروع "تعزيز توظيف الشابات"

نشر بتاريخ: 22/06/2020 ( آخر تحديث: 22/06/2020 الساعة: 18:07 )
مركز شؤون المرأة يبدأ تنفيذ مشروع "تعزيز توظيف الشابات"


غزة- معا- نفذ مركز شؤون المرأة في غزة لقاء تعريفي للشابات الخريجات اللاتي تم اختيارهن؛ للالتحاق بالتدريب التقني والعمل عن بعد من خلال امتحان القبول والمقابلة الشخصية، والبالغ عددهن (40) خريجة، ضمن مشروع"تعزيز توظيف الشابات من خلال العمل الرقمي ضمن برنامج الإنعاش الاقتصادي"لممول من مؤسسة المساعدات الكنسية الدنماركية النرويجية.(DCA/NCA)
وذلك بحضور الممثل عن مؤسسة المساعدات الكنسية الدنماركية النرويجية(DCA/NCAريم الشريف ومديرة مركز شؤون المرأة آمال صيام ومنسقة المشروع ابتسام صالح وعدد من المدربين والخبراء.
من جانبها أكدت آمال صيام، مديرة المركز أن تنفيذ مثل هذه المشاريع من شأنها تجديد الأمل لدى الخريجات الجامعيات وتعزيز دورهن الاقتصادي، وتمكنهن من الاستمرار في مجال ريادة الأعمال والحصول على فرص عمل حقيقة وعقد اتفاقيات عمل من خلال منصات العمل عن بعد لتكون هذه الخطوة الأولى في تحقيق دخل شخصي وزيادة هذا الدخل في المستقبل فيما بعد، وأضافت أن للمرأة في فلسطين دور أساسي ومُكمل في الريادة والمستقبل.
وقالت ابتسام صالح، منسقة المشروع في المركز: "هدف المشروع هو تقليل معدل البطالة لدى الشابات خريجات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من خلال اكسابهن مجموعة من المهارات التقنية والعمل عن بعد؛ حتى تساهم هذه المهارات في سهولة حصولهن على فرص عمل إما من خلال بعض الشركات المحلية أو عن طريق المنصات الرقمية العالمية، وتوفير الوسائل والمصادر اللازمة لهن للحصول على مصدر دخل ثابت، حيث لوحظ في الفترة الأخيرة ارتفاع معدلات البطالة لدى خريجات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وعدم قدرتهن على تطوير خبراتهن ومهاراتهن؛ لصعوبة الأوضاع والعوائق المجتمعية".
كما أشارت صالح إلى أن هذا المشروع سينفذ على مراحل بحيث سيتم تقديم فترة تدريب تقني في أربعة مجالات تقنية.؛ التي تعتبر الأكثر طلباً في سوق العمل المحلي والعالمي:
(Motion Graphic/ Data Visualization using Python/ Digital Marketing/WordPress)، بالإضافة إلى أنها هذا التدريب سيكون متبوعاً بفترة احتضان في مساحة العمل الآمن في مركز شؤون المرأة في غزة عبر توفير بيئة عمل ملائمة لمساندة المستفيدات للبدء بممارسة العمل على منصات العمل الحر كفريلانسر.
ونوهت صالح إلى أن هذه المساحة ستكون مجهزة بكافة الاحتياجات اللوجستية اللازمة للمشاركات من أجل ممارسة العمل على المشاريع الخاصة بهن وتطويرها، حتى تكون هذه نقطة انطلاق للمشاركات في سوق العمل، موضحة أن المشاركات ستبدأ بالتطبيق العملي للمهارات التي تم اكتسابها خلال فترة التدريب السابقة، وخلال هذه المرحلة ستتمكن المشاركات من الحصول على فرص عمل حقيقة وعقد اتفاقيات عمل من خلال منصات العمل عن بعد.

Advertisements

Advertisements