Advertisements

أزمة كورونا تهدد سُدُس الوظائف بقطاع صناعة السيارات البريطاني

نشر بتاريخ: 23/06/2020 ( آخر تحديث: 23/06/2020 الساعة: 17:46 )
أزمة كورونا تهدد سُدُس الوظائف بقطاع صناعة السيارات البريطاني

لندن - معا- كشفت نتائج استطلاع للرأي أن واحدة من كل ست وظائف في قطاع صناعة السيارات في بريطانيا باتت مهددة بسبب أزمة كورونا.

ووجه اتحاد شركات صناعة السيارات البريطانية والموزعين (إس إم إم تي) اليوم الثلاثاء، مناشدة إلى الحكومة البريطانية من أجل دعم القطاع ماليا.

وكان استطلاع بين أعضاء الاتحاد أفاد بأن العديد من العاملين في القطاع تم تخفيض أوقات دوامهم، كما تم الإعلان في يونيو الجاري وحده عن شطب أكثر من 6000 وظيفة.

وأعرب الاتحاد عن تخوفه من تسجيل خسائر إضافية في حال حدوث انفصال حاد في العلاقات الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي بعد المرحلة الانتقالية للخروج البريطاني التي ترغب الحكومة البريطانية في أن تنتهي بعد ستة أشهر.

من جانبه، قال مايك هاويس، رئيس الاتحاد في مؤتمر لقطاع صناعة السيارات إن أزمة كورونا استهلكت كل القدرات " فلم يعد لدى القطاع موارد ولا وقت ولا وضوح لأخذ الاستعداد لصدمة تالية تحسبا لخروج صعب لبريطانيا من التكتل".

يذكر أن نحو 80% من إنتاج السيارات في بريطانيا يتم تصديره، وتذهب غالب الصادرات إلى دول بالاتحاد الأوروبي، ولهذا يبذل قطاع صناعة السيارات البريطاني مساعيه من أجل إبرام اتفاقية تجارة واسعة النطاق مع الاتحاد الأوروبي.

كانت بريطانيا خرجت من الاتحاد الأوروبي في نهاية يناير الماضي، وخلال الفترة الانتقالية المستمرة حتى نهاية العام ستظل بريطانيا جزءا من السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي والاتحاد الجمركي بحيث لا يتغير شيء تقريبا في التعاملات اليومية حتى نهاية هذه الفترة.

وفي حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الجانبين بشأن العلاقات مستقبلا، فإن من الممكن مع بداية العام المقبل حدوث انفصال اقتصادي حاد يعود معه فرض رسوم جمركية ومعوقات تجارية أخرى.(د ب أ)

Advertisements

Advertisements