الأحد: 14/08/2022

قوات الاحتلال تعتقل ناشطي سلام اسرائيليين خلال مسيرة سلمية ضد الجدار في قرية مردا في محافظة سلفيت

نشر بتاريخ: 21/06/2005 ( آخر تحديث: 21/06/2005 الساعة: 13:17 )
قلقيلية-معا- اعتقلت قوات الاحتلال اليوم ناشطيّ سلام اسرائيليين خلال مسيرة سلمية احتجاجية ضد بناء مقاطع لجدار الفصل فوق أراضي قرية مردا شمال مدينة سلفيت , دعت اليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة سلفيت .

المسيرة انطلقت من وسط القرية بمشاركة الوزير د. أحمد مجدلاني مسؤول ملف الجدار , وتيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ,عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية , والمئات من أصاب الأراضي الجاري تجريفها ومواطنين من القرى المجاورة , رفعوا خلالها الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد باءقامة الجدار العازل وتدعو المجتمع الدولي الى التحرك لوقف بناء الجدار وكافة الممارسات القمعية الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني .

وقد تصدت قوات الاحتلال التي دفعت بأعداد كبيرة من جنودها الى المنطقة , مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع ما أوقع عدد من الاصابات بحالات اغماء.

وجاءت هذه المسيرة السلمية الاحتجاجية في قرية مردا بمحافظة سلفيت , في وقت تنظر فيه المحكمة العليا الاسرائيلية ,في دعوى تقدم بها أصحاب الأراضي ضد اقامة الجدار فوق أراضيهم " فيما يعرف اسرائيليا باءصبع مستوطنة أرئيل المقامة فوق أراضي المحافظة " .

الجدير ذكره هنا , أن مساحة الأراضي التي سيعمل الجدار على مصادرتها وعزلها في قرية مردا وحدها تبلغ نحو خمسة آلاف دونم مزروعة بأشجار الزيتون المثمرة .