الخميس: 24/09/2020

نائب سابق لرئيس الكنيست يبدي ابتهاجه بانفجار مرفأ بيروت

نشر بتاريخ: 05/08/2020 ( آخر تحديث: 05/08/2020 الساعة: 20:37 )
نائب سابق لرئيس الكنيست يبدي ابتهاجه بانفجار مرفأ بيروت

بيت لحم- معا- أبدى نائب الرئيس السابق للكنيست الإسرائيلي وزعيم حزب "هوية" اليميني موشيه فيغلين، ابتهاجه بالانفجار الدامي الذي وقع الثلاثاء، في مرفأ بيروت، وأودى بحياة العشرات وجرح الآلاف.




وكتب فيغلين في تدوينة على حسابه في فيسبوك، الأربعاء "تكريما لعيد الحب، تلقينا عرضا مذهلا للألعاب النارية، في ميناء بيروت".
وفيغلين هو قيادي سابق في حزب "الليكود" اليميني الذي يقوده رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو.
وقال فيغلين "هل تعلم أن هذا الجحيم، كان سيسقط كصواريخ علينا؟".
وأضاف "لدي خبرة قليلة بالمتفجرات، أكبر انفجار شاركت فيه كان 2.5 طن من مادة تي أن تي، ما رأيناه بالأمس في ميناء بيروت كان أكبر بكثير، كان التأثير المدمر له كقنبلة نووية صغيرة".
وتابع فيغلين "اليوم هو يوم شكر حقيقي وضخم لله، ولجميع العباقرة والأبطال الحقيقيين الذين نظموا هذا الاحتفال الرائع لنا، تكريما لعيد الحب".
ومثّل فيغلين "الليكود" بالكنيست في الفترة ما بين 20ّ13 و2015.
وأخفق حزبه "الهوية" في الوصول إلى نسبة الحسم في الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة في شهر مارس/آذار الماضي.
والثلاثاء، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء وقوع انفجار ضخم في مرفأ بيروت، أوضحت التقديرات الأولية أنه بسبب انفجار أحد مستودعات المرفأ، كان يحوى "مواد شديدة التفجير".
وأعلن رئيس الحكومة اللبنانية، حسان دياب، يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار، فيما اعتبر مجلس الدفاع اللبناني الأعلى، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار.
ويزيد انفجار الثلاثاء من أوجاع بلد يعاني، منذ أشهر، من أزمة اقتصادية قاسية واستقطاب سياسي حاد، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.