الثلاثاء: 09/08/2022

توالي الاستقالات الجماعية من المبادرة الوطنية في محافظة قلقيلية

نشر بتاريخ: 21/06/2005 ( آخر تحديث: 21/06/2005 الساعة: 13:42 )
قلقيلية-معا- أعلنت عدة مناطق "منسقين وأعضاء " استقالتهم الجماعية من المبادرة الوطنية الفلسطينية في محافظة قلقيلية اليوم , لنفس الأسباب التي أدت الى تقديم معظم أعضاء الهيئة القيادية للمبادرة في المحافظة قبل نحو عشرة أيام .
وذكر بيان صادر عن المنسقين والأعضاء المستقيلين وصلت وكالة معا الاخبارية المستقلة نسخة عنه , أن منسق منطقة عزون والمنسق العمالي للمبادرة أنس رضوان ومنسق منطقة النبي الياس زهير خليف , ومنسق تجمع جيوس وفلامية وصير مصطفى سمحة , ومنسق تجمع القرى الجنوبية رامي قزمار ومنسق منطقة سنيريا طرزي يحيى وعشرات الأعضاء في المواقع المذكورة اضافة الى مدينة قلقيلية , أعلنوا اليوم استقالتهم الجماعية من المبادرة لنفس الأسباب التي من أجلها استقالت الهيئة القيادية وعلى رأسها محاربة مركز المبادرة في رام الله للديمقراطية الداخلية والآلتفاف على القرارات الشرعية وعدم المقدرة على الاستمرار في ظل حالة هلامية لا يحكمها نظام داخلي أو برنامج سياسي بل تحكمها مزاجية الفرد الواحد وأسباب أخرى كما جاء في بيان الاستقالة .
وكان ستة من أعضاء الهيئة القيادية التسعة للمبادرة في محافظة قلقيلية , قد أعلنوا استقالتهم الجماعية من المبادرة في التاسع من الشهر الجاري وهم : المحامي بسام هندي سكرتير المحافظة , ورياض شريم منسق قلقيلية , وخالد جبر منسق الريف , والمحامي جمال أبتلي وخالد نزال والمهندس درويش عامر أعضاء الهيئة .