الجمعة: 25/09/2020

وزيرة شؤون المرأة تلتقي لجنة اسناد محافظة الخليل

نشر بتاريخ: 30/08/2020 ( آخر تحديث: 30/08/2020 الساعة: 14:20 )
وزيرة شؤون المرأة تلتقي لجنة اسناد محافظة الخليل

رام الله- معا- إلتقت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة، اليوم الإحد، في مدينة رام الله، مع مجموعة من عضوات لجان الإرشاد والتوجيه والإسناد النسوية في الهيئات المحلية، من محافظة الخليل، لبحث الخطة المستقبلية لتطوير العمل، والتحديات والمعيقات الميدانية.

وأكدت د. حمد بأن هذه اللجان التي شكلتها وزارة شؤون المرأة، بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي والهيئات المحلية، وعددها 200 لجنة في كافة محافظات الوطن، تحظى بدعم الحكومة وإستعداد مجلس الوزراء لمساندتها لأهمية دورها المفصلي والريادي المميز.

وأعربت د. حمد عن شكرها لوزارة الحكم المحلي الشريكة في هذا الجهد، ورؤساء المجالس المحلية، وللعضوات على الدور المهم والمميز أثناء جائحة كورونا، من خلال تقديم خدمات الإغاثة والإرشاد الصحي والإجتماعي، وتلبية الإحتياجات، وأكدت على أهمية مأسسة هذا العمل وتطويره.

وشدًدت د. حمد على أهمية إعداد خطة العمل المستقبلي بطريقة تشاركية مع العضوات، مبنية على الإحتياجات والأولويات، لصنع التغيير، وتعزيز مشاركة المرأة السياسية، وفي كافة المجالات الصحية والإجتماعية والثقافية والتنمية، وذلك بعد النجاح في دور هذه اللجان المرحلي وهو مواجهة الآثار الناجمة عن جائحة كورونا، وتوفير الحماية للمرأة والأسرة وكافة أفراد المجتمع الفلسطيني.

وأضافت د. حمد بأن مبادرة تشكيل هذه اللجان تهدف لخلق قيادات نسوية مستقبلية، ونقل الخبرات بين الأجيال من خلال إعطاء الفرصة لدمج الجيل الشاب في هذه اللجان، وبأننا نسعى إلى حالة تكامل مع كافة الشركاء في الميدان، لخلق حالة من الوعي، وتعزيز العمل التطوعي والمبادرات، لتشكيل حاضنة مجتمعية.

وأعربت العضوات عن شكرهن للوزارة على هذه المبادرة، التي أتاحت لهن الفرصة للمشاركة في الجهود الوطنية للتصدي لجائحة كورونا، وتم طرح مجموعة من التحديات ومعيقات العمل في الميدان، أبرزها الأدوار والمهام المستقبيلة، التمكين الإقتصادي وبشكل خاص للشابات، الإرشاد النفسي، وقوانين ملزمة لمشاركة النساء في كافة اللجان على صعيد البلديات والمجالس المحلية.