الإثنين: 28/09/2020

تنمية نابلس ومركز الدراسات النسوية توقعان اتفاقية عمل للخريجات الجدد

نشر بتاريخ: 08/09/2020 ( آخر تحديث: 08/09/2020 الساعة: 12:09 )
تنمية نابلس ومركز الدراسات النسوية توقعان اتفاقية عمل للخريجات الجدد


نابلس- معا- وقعت مديرية التنمية الاجتماعية نابلس اتفاقية عمل مع مركز الدراسات النسوية لدمج فئات الشباب الخريجات الجدد من الجامعات في المؤسسات الحكومية والخاصة وذلك بتمويل من مؤسسة هيليا برشلونة ووقع الاتفاقية مديرية التنمية الاجتماعية بنابلس محمد بشارات ، ومديرة مركز الدراسات النسوية ساما عويضة، بحضور الموجه المهني بالمديرية جميلة صوفان.

واستهدف المشروع (25) خريجة من تخصصات "علم الاجتماع والقانون، انظمة المعلومات" ليتمكنّ من خلق حياةجديدة في مسيرة حياتهنّ العملية وإكسابهنّ مهارات علمية في مجال العمل التطبيقي، ويأتي هذا المشروع لتحسين حماية النساء في محافظة نابلس من خلال زيادة فرص المشاركة في سوق العمل مقابل مبلغ رمزي لدعم فئة الشابات.

وقال بشارات هذه الشراكة ليست الاولى من نوعها حيث أن وزارة التنمية الاجتماعية من الوزارات الداعمة للمشاريع وخاصة فئة الشباب ليصبحوا منتجين في المجتمع ، وهناك عدد كبير من الخريجين سنوياً المتعطلين عن العمل وينتظرون فرصهم للانطلاق الى الحياة والاعتماد على الذات.

وتابع بشارات هذه التجربة يجب أن تعمم على جميع المؤسسات الحكومية والخاصة لاستيعاب هذه التخصصات العلمية، وهذه البرامج لتأهيل وتدريب الفئات الشابة وذلك لوجود فجوه من الجانب التطبيقي بين الدراسة الجامعية وسوق العمل.

وفي النهاية شكر بشارات مركز الدراسات النسوية على هذه المبادرة الدافعة بسوق العمل وخاصة فئة الشباب وثمن عمل المركز لتطوير وتمكين المرأة للوصول الى الاستفادة من كافة الموارد المجتمعية المتاحة التي تساهم في تطوير قيادات مجتمعية وشبابية تناضل من اجل حراك قادر على تحقيق الذات.

ومن جانبها اشادت عويضة بالتعاون مع مديرية تنمية نابلس، وأهمية هذا المشروع الذي يؤكد على الشراكة وفتح افاق العمل أمام الخريجات،ودعمهن وتنمية المهارات اللازمة لانخراط في سوق العمل.مؤكدة على الثقة بقدرتهمن على تطوير الذات والعمل لخدمة المجتمع المحلي.