الإثنين: 28/09/2020

فتح اقليم سلفيت تعقد صُلحا عشائريا في بلدة مردا

نشر بتاريخ: 15/09/2020 ( آخر تحديث: 15/09/2020 الساعة: 11:37 )
فتح اقليم سلفيت تعقد صُلحا عشائريا في بلدة مردا

سلفيت- معا- تم يوم أمس الاثنين عقد الصلح بين اطراف الخلاف الذي حدث في بلدة مردا قبل اشهُر بين الاطراف الـ سليمان وآلـ سعيد، وتم التوصل لإنهاء الخلاف بين الاطراف برعاية حركة "فتح" اقليم سلفيت، حيث تنازل الجميع عن كافة الحقوق، والتسامح بينهم، بحضور أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد.

جاء ذلك بحضور عضو لجنة الاقليم أيمن ابداح، ومدير عام داخلية سلفيت فرحات مرعي، ورئيس بلدية بديا م. أحمد واصف، ورئيس مجلس قروي مردا بسام ابداح وأعضاء المجلس القروي، وأمين سر منطقة مردا التنظيمية نادر ابو بكر واعضاء لجنة المنطقة، وأمين سر منطقة سلفيت التنظيمية حسن بني نمرة، وكادر حركة "فتح" في المحافظة، وعدد من الشخصيات الاعتبارية .

وتقدم أطراف الخلاف بجزيل الشكر والعرفان لحركة "فتح" على جهودهم الخيرة لرأب الصدعّ والسعي دوماً لحفظ الأمان .