الأحد: 25/10/2020

السعدي يطرح قضية تطبيق تعليمات الأمان والسلامة في ورش العمل

نشر بتاريخ: 13/10/2020 ( آخر تحديث: 13/10/2020 الساعة: 17:17 )
السعدي يطرح قضية تطبيق تعليمات الأمان والسلامة في ورش العمل

القدس - معا- اجتمعت صباح اليوم اللجنة الفرعية لمكافحة حوادث العمل برئاسة النائب اسامة السعدي (العربية للتغيير-القائمة المشتركة)، والتي ناقشت قضية تطبيق تعليمات الأمن والسلامة في ورشات العمل، خاصة في ورشات البناء.

شارك في الجلسة النواب عوفر كسيف، هبة يزبك، سندس صالح، ايمان خطيب والنائب موشي أربيل، إلى جانب مندوبي وزارة العمل ومدير مكتب تسجيل وترخيص المقاولين في وزارة البناء والاسكان ومندوب عن وحدة تحقيقات حوادث العمل في الشرطة وايتسيك مويال من نقابة عمال البناء، كذلك العديد من الجمعيات الاجتماعية والحقوقية التي تعمل في هذا المجال.

جاءت هذه الجلسة استمرارًا للجلسات السابقة التي ناقشت قضايا السقايل والقضية يتم العمل عليها بشكل حثيث أمام الطواقم المهنية في وزارة العمل والرفاه الاجتماعي من أجل إيجاد حل لهذه القضية بأقرب وقت ممكن.

حوادث العمل في ورشات العمل حصدت خلال هذا العام 44 قتيلًا حتى الآن ومئات المصابين. نسبة كبيرة جدًا من حوادث العمل والبناء حدثت بسبب عدم الالتزام وعدم تطبيق تعليمات الأمن والسلامة في ورشات العمل وخاصة في ورشات البناء التي تعاني من مخاطر كبيرة وتقاعس الجهات المسؤولة في مراقبة وتطبيق التعليمات على ارض الواقع.

خلال الجلسة تطرق النائب اسامة السعدي لقضية العقوبات التي تُفرض على المقاولين وأصحاب الورشات الذين يقومون بخرق القوانين وتعليمات الأمان والسلامة ويستهترون في حياة العامل وخاصة الورشات التي يقوم بادارتها مقاولين غير رسميين حيث يستلمون ملف إدارة تلك الورشات من مقاولين رسميين.

هذا ويُذكر بأن النائب اسامة السعدي إلى جانب النائب د. أحمد طيبي نجحا في لجنة المالية بتحصيل ميزانية بمبلغ 5 مليون شيكل مخصصة لتدريب العمال في ورشات العمل لارشادهم بشكل دوري لكيفية التعامل مع المخاطر التي تواجههم بشكل دائم في ورشات العمل ليتمكنوا من العودة الى عائلاتهم سالمين.

من جهته أكّد السعدي أنَّ هذه الجهود لتخصيص ميزانية لتدريب العمال جاء بهدف زيادة الوعي لدى العمال والمقاولين والاهتمام بتطبيق تعليمات السلامة والحفاظ على بيئة عمل آمنة في أماكن العمل.