الإثنين: 19/10/2020

مرسيدس EQC في نسخة اختبارية للطرق الوعرة

نشر بتاريخ: 15/10/2020 ( آخر تحديث: 15/10/2020 الساعة: 16:58 )
مرسيدس EQC في نسخة اختبارية للطرق الوعرة

معا- كشفت شركة مرسيدس بنز الألمانية التابعة لمجموعة دايملر العملاقة عن طراز 4×4² EQC الاختبارية الكهربائية والتي تعتبر الوحيدة من نوعها المخصصة للطرق الوعرة.

تغييرات رئيسية في طراز EQC الاختبارية

وقامت مرسيدس ببعض التغييرات الرئيسية على السيارة والتي تتمحور حول زيادة ارتفاع السيارة بحوالي 20 سنتيمر مقارنة بطراز EQC القياسي وذلك من أجل أداء أفضل على التضاريس الوعرة.

كما أضافت مرسيدس على طراز EQC تعديلات كثيفة تخص نظام التعليق وكذلك إطارات جديدة أيضاً، وأصبح الخلوص الأرضي للسيارة يبلغ 293 مليمتر وهو تغيير ضخم مقارنة بالموديل القياسي إذ أن الزيادة بينهما أصبحت 153 مليمتر.

ولم تتوقف مرسيدس عند ذلك بل زادت من عرض السيارة بـ200 مليمتر وذلك من أجل إضفاء قوة وجرأة أكبر على مظهرها الخارجي، فيما تحسن الحد الأقصى لخوص السيارة في المياه إلى 40 سنتيمتر أي بزيادة قدرها 15 سنتيمتر عن الموديل القياسي.

محركات طراز EQC الاختبارية

وتستمر السيارة بنفس المولد الكهربائي الأصلي الذي يشمل محركين كهربائيين بقوة إجمالية 408 حصان وعزم دوران 762 نيوتن متر وبطارية ليثيوم أيون 80 كيلوواط\س، مع العلم أنه لا توجد نوايا رسمية بعد من مرسيدس لطرح السيارة بشكل إنتاجي.

مرسيدس تطور مايباخ Vision Ultimate Luxury

الجدير بالذكر أن الصحف الألمانية نشرت تقريراً تتحدث فيه عن رغبة مرسيدس في تطوير إصدار إنتاجي من سيارتها مايباخ Vision Ultimate Luxury الاختبارية الفاخرة والتي ظهرت في معرض بكين للسيارات عام 2018.

وتمتلك سيارة Vision Ultimate Luxury الاختبارية الفاخرة تصميماً يجمع ما بين سيارات السيدان وسيارات الـSUV وهو نوع جديد من الفئات ستطلق عليه مرسيدس اسم SUL.

وتتحدث التقارير عن السيارة الجديدة من مرسيدس مايباخ والتي ستنطلق بمحركات تقليدية وكهربائية بالكامل كذلك.

ويتوقع الخبراء أن تكون هذه السيارة بدلاً لطراز A-Class سيدان من مرسيدس وربما يبدأ إنتاجها بداية من عام 2025.

وفي حالة تنفيذ هذه السيارة بشكل إنتاجي يتوقع أن تكون أصغر في الحجم من مايباخ Vision Ultimate Luxury الاختبارية، وهو ما سيفتح المجال أمام الصانع الألماني لتصنيع سيارات SUL عديدة بعد ذلك.

وكانت مرسيدس قد صممت سيارتها الاختبارية لتكون بمثابة العرض الفني يوضح قدراتها وما يمكن أن تفعله علامة مايباخ التجارية التي تعد من الأكثر فخامة في عالم صناعة السيارات.

وظهرت مقصورة السيارة الاختبارية من مايباخ بمساحة واسعة لأربعة مقاعد مع وجود أربعة محركات كهربائية بقوة إجمالية تصل إلى 750 حصان.