الخميس: 26/11/2020

صحة بيت لحم تنظم فعالية توعوية حول سرطان الثدي

نشر بتاريخ: 22/10/2020 ( آخر تحديث: 22/10/2020 الساعة: 15:53 )
صحة بيت لحم تنظم فعالية توعوية حول سرطان الثدي

بيت لحم - معا- نظمت مديرية صحة محافظة بيت لحم فعالية توعوية بمناسبة اكتوبر الوردي- شهر الوقاية من سرطان الثدي، وذلك في ساحة المديرية بحضور عدد من المواطنين والطواقم الطبية والموظفين في المديرية.

ورحب مدير صحة محافظة بيت لحم د.شادي عيسى اللحام بالحضور، ونقل لهم تحيات وزيرة الصحة د.مي الكيله ومدير عام الرعاية الصحية الاولية د.كمال الشخرة.

وناشد مدير الصحة في كلمته النساء الفلسطينيات -الذي وصفهن بعامود العائلة وهن الام والاخت والزوجة والابنة والصديقة والزميلة شريكات الدرب- بضرورة اجراء الفحوصات الدورية لسرطان الثدي لحماية انفسهن وعوائلهن، مؤكدا ان نسبة الشفاء من سرطان الثدي تتعدى الـ95% مع الفحص المبكر له، متمنيا ان يكون شهر اكتوبر وردي دوما بزيادة وعي النساء في مجتمعنا بضرورة الفحص الدوري والمبكر.

واكد د.اللحام ان سرطان الثدي لا يقل خطورة عن فيروس كورونا، وضرورة التوعية والتثقيف حوله لا تقل عن اهمية الالتزام بالاجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا، وانه رغم الجهود العالية التي تصبها الطواقم الطبية لمنع انتشار فيروس كورونا، الا انه كان من الضروري ايضا تنفيذ هذه الفعالية التوعوية التثقيفية لرفع الوعي لدى المواطنين ولتذكيرهم دوما بضرورة اجراء الفحص المبكر بشكل متوازٍ مع استمرار وتكثيف الجهود لحماية مجتمعنا من فيروس كورونا، حيث جرت هذه الفعالية بدعم ومساندة وزيرة الصحة د.مي الكيله، وتوجيهات مدير عام الرعاية الصحية الاولية د.كمال الشخرة الذي يشدد دوما على ضرورة تنفيذ الفعاليات التوعوية التثقيفية للمواطنين بشكل مستمر.

واوضح د.اللحام ان عدد الوفيات بسرطان الثدي والتي كانت بسبب التأخر في اجراء الفحوصات تُقاربُ عدد الوفيات بفيروس كورونا هذا العام.

وجدد د.اللحام في كلمته على ضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية التي اقرتها وزارة الصحة لحماية مجتمعنا من فيروس كورونا وضرورة التباعد وارتداء الكمامات.

وجددت وزيرة الصحة د.مي الكيله تأكيدها للنساء ان كافة مرافق وزارة الصحة المختصة مفتوحة لهن، وتقدم كافة سبل الرعاية والعلاج والتثقيف على مدار العام، متمنية زيادة الوعي حول سرطان الثدي، وضرورة ان تصبح العائلة منبع معرفة ووعي لتتضمن احاديثهم المسائية افكار توعوية وتثقيفية للاطفال الفتيان والفتيات، ليخرج الاطفال واعين الى المجتمع وضرورة التوعية في المدارس قدر المستطاع ضمن برامج الدوام الاستثنائية، وكذلك كافة المؤسسات المختصة وغير المختصة، فالوقاية حول سرطان الثدي خير منالعلاج.

كما وشددت الوزير على ضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية حول فيروس كورونا، لحماية ابناء شعبنا، معبرة عن شكرها وامتنانها للنسبة العالية من المواطنين الذي باتوا مصدر وعي وتوعية ومثالا يحتذى به بالالتزام بالاجراءات الوقائية والتي قللت وستقلل عدد الاصابات والوفيات بالفيروس.

كما واكد مدير عام الرعاية الصحية الاولية د.كمال الشخرة ان الرعاية تتابع على مدار الساعة مع الطواقم الطبية اخر التطورات حول فيروس كورونا في المحافظات، مشددة على ضرورة التقيّد الحازم وخصوصا في الفترة القادمة مع حلول فصل الخريف وبدء انتشار فيروس الانفلونزا الموسمي، مؤكدا ان وزارة الصحة ستوفر قريبا لقاح الانفلونزا وسيتم توفيره للمرضى وكبار السن ومصابي كورونا، كأولوية لحمايتهم من اعراض صحية مضاعفة.

كما واكدت فريال ياسين مديرة التمريض في الرعاية الصحية الاولية في كلمتها ضمن الفعالية ان الادارة العامة للرعاية تنفذ العديد من الفعاليات التوعوية لسرطان الثدي بتوجيهات مدير الرعاية د.كمال الشخرة، ولا تكتفي بشهر اكتوبر، لزيادة الوعي للفحص المبكر، متمنية السلامة للنساء في كافة محافظات الوطن والعالم، مناشدة النساء بالتوجه لاجراء الفحص.

بدورها، كاريمان شحادة مديرة التمريض في صحة بيت لحم تحدثت عن عدة احصائيات حول فحوصات سرطان الثدي والتي زادت خلال السنوات الماضية بفعل زيادة الوعي والتثقيف نتيجة الفعاليات التي تنظمها مديرية الصحة وجهود كافة الطواقم العاملين في المشافي والعيادات.

وتضمنت الفعالية وصلة فنية وطنية لفرقة دبكة فلسطينية.