ورشة عمل حول العنف المبني على النوع الاجتماعي

نشر بتاريخ: 12/11/2020 ( آخر تحديث: 12/11/2020 الساعة: 17:31 )
ورشة عمل حول العنف المبني على النوع الاجتماعي

رام الله- معا- نظم الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، بالتعاون مع مركز التضامن العمالي، ورشة عمل حول موضوع "العنف المبني على النوع الاجتماعي، والمضايقة في بيئة العمل"، لتحديد الخطوات التي تساهم في معالجة الحالات المكتشفة، على أن يصار لذلك بتدريب المنظمين والمنظمات من مختلف النقابات واللجان العمالية المستهدفة، وتمكينهم من إعداد وتنظيم اللقاءات العمالية وورش العمل الموقعية في أماكن العمل على اختلافها وتنوعها، وحضر الورشة وشارك فيها نقابات (البلديات، الغزل والنسيج، الخدمات الصحية).

إلى ذلك بينت "عبلة مسروجة" مدير مركز التضامن العمالي في فلسطين، التي افتتحت الورشة إلى جانب النقابي "عبد الهادي أبو طه" عضو الأمانة العامة لاتحاد نقابات عمال فلسطين، أن هذا النشاط يندرج ضمن تدابير مركز التضامن، المنفذة بالتعاون مع النقابات العمالية في فلسطين، لفهم موضوع "العنف المبني على النوع الاجتماعي في بيئة وعالم العمل والتصدي له ومعالجته"؛ ومساعدة النقابيين والنقابيات على النجاح في عقد وتنظيم لقاءاتهم بالعمال في أماكن العمل.

للتعرف على حالات التحرش التي يتعرض لها العمال والعاملات على حد سواء؛ وتحديد طرق التعامل معها علاجها، وهو ما يسهم في زيادة عديد المنتسبين والمنتسبات للنقابات القطاعية في فلسطين.

كما بينت "مسروجة" أن مركز التضامن نفذ العديد من الأنشطة والفعاليات التدريبية ضمن خطته لعام 2020م، استهدفت المنظمين والمنظمات النقابيين وأعضاء الهيئات الإدارية لنقابات (الغزل والنسيج والصحة والنقل)، تمحورت جلها، حول تعميق معرفة ووعي وإلمام المستهدفين بالتدريب، بمهارات التواصل مع العمال، وانتهاج الطرق الفضلى للتحدث إليهم، ومفاهيم ووسائل التنظيم النقابي، والتعرف على الحقوق وكيفية عقد اللقاءات التي من شأنها تشجيع النساء والرجال على التحدث عن العنف في أماكن العمل، كما تؤدي إلى انضمام المزيد من العمال والعاملات للنقابات.