الإثنين: 30/11/2020

بي ام دبليو تفكر في قرارات مصيرية تخص زد 4 وسوبرا

نشر بتاريخ: 20/11/2020 ( آخر تحديث: 20/11/2020 الساعة: 20:38 )
بي ام دبليو تفكر في قرارات مصيرية تخص زد 4 وسوبرا

معا- أعلن الرئيس التنفيذي لشركة بي ام دبليو أوليفر زيبس عن تعزيز علاقة الشركة الألمانية العريقة في مجال صناعة السيارات الفارهة والرياضية مع شركة تويوتا اليابانية التي تعتبر أكثر شركات السيارات قيمة ومبيعاً في العالم وفق الإحصائيات الأخيرة.

وتكشف التقارير عن تعاون بي إم دبليو وتويوتا وتمديد العمل بين الشركتين إلى ما بعد عام 2025.

وتتشارك بي ام دبليو وتويوتا حالياً في العمل على تطوير تقنيات خلايا الوقود الهيدروجينية بالإضافة إلى تصنيع طراز زد4 Z4 وسوبرا حيث يتم إنتاج الطرازين في ذات المصنع في النمسا.

ولكن تتحدث التقارير عن رغبة بي ام دبليو في توفير النفقات وهو الأمر الذي قد يجعلها تقلل من أعداد طرازاتها.

وأفصح زيبس الرئيس التنفيذي لشركة بي ام دبليو عن تأثر عدة قطاعات مثل سيارات الكوبيه والكشف بالإضافة إلى رودستر، وستكون هذه هي الطرازات هي أكثر ما تتعرض لخطر تضحية بي ام دبليو بها خلال الفترة المقبلة.

ولا تعتبر تصريحات الرئيس التنفيذي لبي ام دبليو مفاجئة خاصة وانها أصبحت الطرازات الأقل شعبية الآن في ظل ارتفاع الشعبية الكبيرة لطرازات الـSUV والكروس أوفر كذلك مع زيادة الإقبال على السيارات الكهربائية.

ويطرح بعض خبراء السيارات بعد الأسئلة الخاصة بطرازات Z4 وسوبرا ومستقبلهما في ظل سياسات بي ام دبليو الحالية.

ويعتبر كل من زد4 وسوبرا في خطر كبير بعد إعلان الرئيس التنفيذي عن التفكير في التقليص من طرازات الكشف والكوبيه.

وربما نجد في المرحلة المقبلة قرارات من بي ام دبليو بإيقاف كل من زد4 وسوبرا وتعزيز علاقتها مع تويوتا اليابانية في مجالات وقطاعات أخرى سواء في سيارات الـSUV أو السيارات الهجينة والكهربائية كلياً.

بدلة طائرة من بي إم دبليو تحلق بسرعة هائلة

ومن ناحية أخرى، أثمر التعاون بين شركة بي إم دبليو الألمانية وDesignWorks عن ابتكار بدلة طائرة كهربائية يمكنها التحليق بسرعات كبيرة وهو ما أثار اهتمام الكثيرين من عشاق المغامرة والطيران.

وصممت البدلة المجنحة الكهربائية التي تم تصميمها بعمل مشترك بين بي إم دبليو وDesignWorks بوجود دفاعتين تم صنعهما من ألياف الكربون وتتصل كل منهما بمحرك كهربائي قوته 10 حصان.

وتستطيع كل دفاعة من الاثنين الموجودين في البدلة الطائرة من الدوران بسرعة 25 ألف دورة في الدقيقة وتستطيع العمل لـ5 دقائق.

وتعمل الدفاعة الموجودة في البدلة الطائرة من خلال بطارية توجد في مقدمة البدلة على مستوى الصدر وتمدها بالطاقة.

واستغرق تطوير هذه البدلة الطائرة حوالي ثلاثة سنوات وقام بالمساهمة في تصميمها وتطويرها لاعب القفز بالمظلات النمساوي بيتر سالزمان.

وقرر سالزمان أن يطير بالبدلة المجنحة بنفسه في أول تجربة لها، والتي تصل سرعتها لأكثر من 300 كيلومتر في الساعة.

واستطاع سالزمان خلال الاختبار بالقفز بمرافقه اثنين من المغامرين من على ارتفاع 3 آلاف متر من طائرة هيلكوبتر.

واستطاعت البدلة بفضل تصميمها وتطويرها أن تمكن سالزمان من التسارع بشكل أكبر مقارنة بالمغامرين الذين رافقوه في هذه التجربة.

ويعتبر كشف بي إم دبليو عن البدلة المجنة هو جزء من التحضير لحدث يطلق عليه BMW #NEXTGen والذي من المنتظر أن يكشف فيه عن iNext.

وينتظر أن يكشف عن iNext يوم 11 من شهر نوفمبر الجاري على أن يتم الكشف بعدها عن سيارة ميني في يوم 17 من الشهر نفسه.

صداقة جديدة بين البيئة وبي إم دبليو بطراز IX

كما كشف عملاق صناعة السيارات الألماني العريق بي إم دبليو عن أحدث نسخة من طراز I NEXT، وهذه المرة ليست اختبارية، ولكن بنسخة إنتاجية ستعرف في الأسواق باسم بي إم دبليو IX.

وتعتمد السيارة الجديدة من بي إم دبليو في توليد الحركة على محرك كهربائي بالكامل، لتعلن عن صفقة جديدة مع البيئة للحفاظ عليها من الانبعاثات الكربونية الضارة.

كما زود طراز IX بتقنيات جديدة كليًا وإمكانيات مذهلة في استقابل وعالجة بيانات ومعلومات السيارة بسرعة فائقة وبإيجابية.

محرك طراز بي إم دبليو IX

يأتي طراز بي إم دبليو IX بمحركين لتستطيع السيارة توليد قوة إجمالية تصل إلى 500 حصان كاملة، مع قدرة على التسارع من السكون وحتى 100 كيلو متر في الساعة في غضون 5 ثوان فقط.

بطارية طراز بي إم دبليو IX

زود طراز بي إم دبليو IX ببطارية قوية بسعة تصل إلى 100 كيلو وات في الساعة، لتستطيع السيارة السير لمسافة تصل إلى 480 كيلو متر في الشحنة الواحدة الكاملة للبطارية وفقًا لمعدل FTP 75، وحوالي 600 كيلو متر وفقًا لمعدل WLTP.

كشف عملاق صناعة السيارات الألماني العريق بي إم دبليو عن أحدث نسخة من طراز I NEXT، وهذه المرة ليست اختبارية، ولكن بنسخة إنتاجية ستعرف في الأسواق باسم بي إم دبليو IX.

ويتوقع الخبراء أن نرى نسخ أخرى ببطاريات أقوى تسير لمسافات أكبر تتخطى حاجز الـ 600 كيلو متر في الشحنة الواحدة الكاملة للبطارية.

وتتميز بطارية بي إم دبليو بالقدرة على الشحن السريع بقوة 200 كيلو وات في الساعة، أي ما يعادل حوالي 70% من سعة البطارية خلال 40 دقيقة فقط، ويضيف الشاحن السريع 10 دقائق لشحن حوالي 120 كيلو متر إضافية.

التصميم الداخلي لطراز بي إم دبليو IX

بقمرة قيادة داخلية متقدمة جاء طراز بي إم دبليو IX، ظهرت جليًا من خلال مقود السيارة السداسي ليكون طراز بي إم دبليو IX أول سيارة انتاجية من الشركة تحتوي على هذا التصميم لعجلة القيادة.

كما حصلت على وحدة تحكم بالمقعد الذي يُمكن تعديله كهربائيًا على الأبواب، كما تتميز بأكبر سقف زجاجي تم تركيبه على الإطلاق في جميع طرازات بي إم دبليو.