الأحد: 29/11/2020

"النضال": الاحتلال يكثف المخططات الاستيطانية بالبلدة القديمة بالخليل لإحكام السيطرة عليها

نشر بتاريخ: 22/11/2020 ( آخر تحديث: 22/11/2020 الساعة: 16:01 )
"النضال": الاحتلال يكثف المخططات الاستيطانية بالبلدة القديمة بالخليل لإحكام السيطرة عليها

رام الله- معا- حذرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني من مخططات الاحتلال، حيث "تستعد لطرح عطاءات لتهويد محيط المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل بعد أن رفضت التماسات لإقامة مشاريع استيطانية على أراضي فلسطينية في محيط المكان"، وتهدف لبناء مصعد وممر خاص بالمعاقين من المستوطنين بمحاذاة المسجد، لتسهيل عملية اقتحامه، وقد تمّ تخصيص مليوني شيكل حتى الآن لتمويل المشروع التهويدي.

وقالت الجبهة تشتد الهجمة الاحتلالية الشرسة على الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة خاصة وعلى مدينة الخليل بشكل عام، عبر محاولات الطرد والتهجير القصري للسكان من خلال تضييق الخناق على المواطنين وبناء المستوطنات في قلب المدينة، واستمرار حصارها بالحواجز العسكرية وإغلاق شارع الشهداء، لاحكام السيطرة عليها.

وتابعت الجبهة أن صمت المجتمع الدولي ولامبالاته تجاه عمليات تعميق الاستيطان وجرائم المستوطنين، وعدم تنفيذ القرارات الدولية الخاصة بالاستيطان، وعدم محاسبة إسرائيل كقوة احتلال على انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي يُشجعها على التمادي بتنفيذ برامجها الاستعمارية التوسعية إرضاءً للمستوطنين، خاصة في ظل الانحياز الأميركي الأعمى للاحتلال وسياساته الاستيطانية الذي تشكل غطاءً ودعمًا لها.