الخميس: 21/01/2021

مؤسسة أكشن إيد تدعم ذوي الإعاقة خلال جائحة كورونا

نشر بتاريخ: 03/12/2020 ( آخر تحديث: 03/12/2020 الساعة: 09:55 )

الخليل- معا- عملت تدخلات برامج مؤسسة أكشن إيد-فلسطين التي إستجابت لتفشي وباء كورونا في الأرض الفلسطينية المحتلة خلال الأشهر الماضية على دعم عدد من المبادرات التي تسعى الى تمكين الشباب\ات من ذوي الإعاقة وتزويدهم بالأدوات المساعدة وبناء قدراتهم ودمجهم في المجتمع. شملت هذه المبادرات دعم الفتيات ذوات الإعاقة المهمشات في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل لتعزيز تمكينهن الاقتصادي ورفع وعييهن حول حقوقهن وقضايا الإعاقة وآليات التكيف وتقديم التدريبات لهن في مجال تأسيس مشاريع مدرة للدخل وتطويرها.

وتم أيضا دعم مبادرات شبابية تستهدف ذوي الإعاقة من خلال بناء قدرات المجموعات الشبابية في قيادة وتنظيم حملات الضغط والمناصرة وعقد جلسات المسائلة للمطالبة بحماية وضمان حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ووصولهم الى الخدمات والمعلومات. ومن هذه المجموعات، دعم مجموعة الظاهرية ، الذين نظموا حملة مناصرة بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي للمطالبة بحقوقهم وتسليط الضوء على أثر الوباء عليهم وضمان شملهم في الاستجابة لفيروس كورونا ، إضافة الى ذلك، تسعى بعض المبادرات لدعم مؤسسات ذوي الإعاقة مثل دعم تأهيل مشغل لصناعة الشمع التابع لمركز الرجاء للتربية الخاصة بالشراكة مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في الخليل.

ويصادف 3 كانون الأول\ ديسمبر من كل عام اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة الذي يعزز المشاركة الشاملة والمتساوية لهم والقيام بإجراءات لدمجهم في جميع المجالات المجتمعية.

ويتم إحياء هذه المناسبة لهذا العام تحت شعار "إعادة البناء بشكل أفضل: نحو عالم شامل ومستدام للإعاقة ويمكن الوصول إليه بعد جائحة كوفيد -19 ". حسب جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني، فقد بلغ عدد الأشخاص ذوي الإعاقة 93،000 شخص في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال عام 2019 ، كا أشارت بيانات تعداد 2017 إلى أن معدل البطالة بين الأفراد ذوي الإعاقة المشاركين في القوى العاملة (15 سنة فأكثر) قد بلغ 37% بواقع 19% في الضفة الغربية و54% في قطاع غزة.