الخميس: 28/01/2021

الاتحاد العالمي لنقابات العمال "WFTU" يعقد ندوة دولية للتضامن مع شعبنا

نشر بتاريخ: 03/12/2020 ( آخر تحديث: 03/12/2020 الساعة: 09:59 )
الاتحاد العالمي لنقابات العمال "WFTU" يعقد ندوة دولية للتضامن مع شعبنا


أثينا- معا- بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، نظم الاتحاد العالمي لنقابات العمال ندوة تضامن دولية بمشاركة مندوبين فلسطينيين ودوليين، نقابيين فلسطينيين وكوادر نقابية من الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية.
وشارك في الندوة التي نفذت وفق التقنية الافتراضية "الزووم"، سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي وسفير كوبا لدى اليونان زيلميس ماريا دومينغيز كورتينا، والأمين العام للاتحاد العالمي لنقابات العمال الغربيين وغسان غصن الأمين العام لاتحاد العمال العرب ، وفالنتاين أودى مندوب OATUU والأمين العام للاتحاد العام لعمال فلسطين عبد القادر عبدالله ونائبته د. مي ابو عليا والأمين العام للاتحاد العالمي WFTU جورج مافريكوس.

وشارك في الندوة عدد من الكوادر النقابية الفلسطينية وأعضاء وأصدقاء من الاتحاد العالمي WFTU.

وأكد الامين العام جورج مفريكوس في كلمته الافتتاحية ان اتحاد النقابات العالمي ملتزم باستمرار العمل بثبات بجانب كفاح الشعب الفلسطيني بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية من أجل حريته وخلاصه من الاحتلال والاستيطان وصولا الى تقرير مصيره وحقوقه الغير قابلة للتصرف، وذلك من خلال عمل الاتحاد العالمي في كافة المحافل الدولية والى ثبات التضامن مع العمال الفلسطينيين من أجل حقوقهم الوطنية والطبقية .

وشددت جميع المداخلات على أهمية تعزيز التضامن مع الشعب الفلسطيني من أجل تنفيذ قرارات الأمم المتحدة والوفاء بمطالبه بإنهاء الاستيطان الإسرائيلي وتحرير جميع المعتقلين السياسيين الفلسطينيين وعودة اللاجئين وفق القرار ١٩٤ والاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وفي كلمة سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي ،شكر باسم منظمة التحرير الفلسطينية وحكومة دولة فلسطين والشعب الفلسطيني الاتحاد العالمي لنقابات العمال وثمن دور امينه العام مفريكوس ولجانه وفروعه المئة وأربعين اةالمنتشرة حول العالم والتي تمثل اكثر من ١٥٠ مليون نقابي على ثبات ومصداقية مواقفهم الواضحة عبر تاريخ الاتحاد العالمي الذي شارك في تأسيسه الاتحاد العام لعمال فلسطين قبل ٧٥ عاما، مؤكدا على وفاء الشعب الفلسطيني لكافة أصدقائه واحرار العالم الذين يكافحون من أجل إسقاط كل أشكال القهر والتميز العنصري والاستعمار بما فيها الاحتلال الكولنيالي الإسرائيلي.

وأوضح السفير طوباسي في كلمته الرؤية الكفاحية لمنظمة التحرير من أجل حرية واستقلال شعبنا وضمان تنفيذ حقوقه الغير قابلة للتصرف من خلال الكفاح الشعبي ، والدبلوماسي المقاوم في كافة المحافل. وقد

واتخذت في الندوة قرارات وتوجيهات واضحة للجنة التنفيذية للاتحاد لتعزيز النضال من أجل تصعيد النضال المطالب بإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين وخاصة الأطفال من سجون إسرائيل، وكذلك تعزيز الضغط من أجل تنفيذ القرارات المتعلقة بحقوق العمال الفلسطينيين ومطالبهم ومن أجل اعتراف كافة الدول بدولة فلسطين.