الاحتلال يفرج عن طفلين جريحين أمضيا في سجونه 3 سنوات

نشر بتاريخ: 06/12/2020 ( آخر تحديث: 06/12/2020 الساعة: 16:34 )
الاحتلال يفرج عن طفلين جريحين أمضيا في سجونه 3 سنوات

جنين- معا- أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، عن أسيرين طفلين جريحين من قرية الجديدة جنوب جنين، بعد أن أمضيا 3 سنوات في السجون.

وقال مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، في تصريح صحفي: "أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد، عن الطفلين الأسيرين أحمد سعيد زقزوق (17 عاما)، ومحمد فرحان فارس أبو مريم (17 عاما)، من سجن "مجدو" الإسرائيلي".

وأضاف سمور، أن قوات الاحتلال اعتقلت الطفلين أبو مريم وزقزوق، بعد إطلاق النار عليهما وإصابتهما بالقرب من حاجز زعترة العسكري جنوب نابلس، وكانا يبلغان من العمر في حينه (14 عامًا).

وأصيب الأسير أبو زقزوق حينها بعيار ناري في الركبة، بينما أصيب أبو مريم بالفخذ، قبل أن يتم اعتقالهما ونقلهما إلى مستشفى سجن الرملة حيث مكثا فيه مدة شهرين، ومن ثم نقلا إلى سجن "عوفر"، ومن ثم إلى "مجدو".