الثلاثاء: 16/08/2022

وزارة الداخلية والامن الوطني: لن نقف مكتوفي الايدي امام الممارسات السلبية

نشر بتاريخ: 21/06/2005 ( آخر تحديث: 21/06/2005 الساعة: 15:12 )
غزة-معا- في بيان وصل وكالة معا من المكتب الاعلامي لوزارة الداخلية والامن الوطني، اشارت الوزارة والامن الوطني أمام المسؤوليات الوطنية الكبيرة والتحديات الصعبة الطبيعية منها والمفتعلة، وحرصاً على مصالح هذا الشعب العظيم، وبعد المتابعة الدقيقة لمجريات التجاوزات التي حدثت لقرار الإجماع الوطني بالتهدئة، خصوصاً قيام بعض الجهات باستغلال وابتزاز المواطنين الأبرياء وتحويلهم إلى ضحايا لمشاريعهم الشخصية والفئوية والجهوية، كما حصل بالأمس على حاجز ومعبر بيت حانون عندما تم توريط فتاة مريضة وبريئة بعمل غير مقبول ومُدان يستنكره كل ذِي عقل وضمير، وكذلك ما جرى من عمليات اختراق وانتهاك للتهدئة كقرار إجماع وطني في مناطق من شمال الضفة وفي قطاع غزة، والسعي الحثيث من قبل تُجار الموت من أبناء جلدتنا لاستدراج ردود فِعل إحتلالية في ظل عِدوان إسرائيلي مستمر على أكثر من صعيد، فِيما تُحاول السلطة الوطنية مواجهته واستثمار الظروف القائمة للتصدي له سياسياً وتحقيق المصالح الوطنية وحمايتها. فإننا في وزارة الداخلية والأمن الوطني ندين استمرار البعض الخروج على قرارات الإجماع الوطني بالتهدئة، ونُحذر بِشدة من مخاطر هذه الممارسات السلبية التي لن نقف أمامها مكتوفي الأيدي، بَل سيتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لِمواجهتها.