الأحد: 25/09/2022

خلال لقاء موسع لهيئات الرقابة في دائرة نابلس الانتخابية يؤكدون الحرص المشترك لهيئات الرقابة و لجنة الانتخابات

نشر بتاريخ: 21/06/2005 ( آخر تحديث: 21/06/2005 الساعة: 15:27 )
نابلس - عقد لقاء مفتوح لهيئات الرقابة في محافظة نابلس بمقر دائرة نابلس الانتخابية, شارك به إضافة لممثلي هيئات الرقابة المعتمدة في دائرة نابلس الانتخابية منسق الدائرة, حيث اطلع السيد وضاح الخطيب منسق دائرة نابلس الانتخابية الحضور على قرار لجنة الانتخابات المركزية باستمرار تسجيل الناخبين في مكاتب الدوائر الانتخابية , و عن استمرار مفعول قرار اللجنة استقبال طلبات اعتماد مراقبين جدد.
كما اطلع الخطيب الحضور على التعديلات على القانون الانتخابي التي تم إقرارها في جلسة المجلس التشريعي المنعقدة بتاريخ 18/6/2005 , حيث أبدى ممثلو هيئات الرقابة المعتمدة اهتماما بتفاصيل العملية الانتخابية و الدور المطلوب من هيئة الرقابة المحلية.
و نوه الخطيب إلى أن حق الرقابة مكفول وفق قانون الانتخابات الساري المفعول, و أن ممارستها تتم وفق أنظمة صادرة عن لجنة الانتخابات المركزية و ضمن قواعد وسلوك محددة, و قال الخطيب أن مراقبة العمل يتم بطرق منهجية منظمة.
و أكد الخطيب على ميزات المراقب من حيادية و التزام و مسؤولية, و أوضح أن دور المراقب يبدأ من التحضير لعملية التسجيل و حتى نهاية عملية الاقتراع و الفرز, و دعا إلى تعزيز التعاون و التواصل بين هيئات الرقابة و اللجنة, و ركز على أن اللجنة معنية بهذا التعاون و حريصة على التواصل, و أن هذا اللقاء الذي يأتي ضمن سلسلة لقاءات تنظمها دائرة نابلس الانتخابية مع الهيئات الحزبية و هيئات الرقابة المعتمدة لدى اللجنة, و انه في ذات الإطار تعمل دائرة نابلس الانتخابية على التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني المختلفة.
و حول سؤال عن تأهيل المراقب , أفاد السيد وضاح الخطيب أن تدريب المراقب و تأهيله هو من مسؤولية الهيئة التي ينتمي إليها و أكد أن اللجنة و من منطلق حرصها على زيادة كفاءة هيئات الرقابة و المراقبين مستعدة للتعاون إلى أقصى حد مع الهيئات المعتمدة و التي تقدمت حديثا بطلبات اعتماد, في تنظيم ورش عمل لمراقبين الجدد و السابقين و تزويدهم بالمواد التثقيفية المتعلقة بالموضوع, و ان كوادر اللجنة على استعداد للتعاون في ذلك.
و في معرض رده على سؤال حول نظرة اللجنة لهيئات الرقابة, أجاب الخطيب إن اللجنة تعتبر أن دور هيئات الرقابة في غاية الأهمية و أن تعزيز الرقابة على العملية الانتخابية برمتها و رفع جاهزية المراقب مطلب للجنة و تسعى من اجل تحقيقه باستمرار.
و حول الحملة الإعلانية عن استمرار التسجيل للناخبين شرح الخطيب تفصيلا ان اللجنة إضافة إلى النشر في الصحف المحلية حول ذلك , قامت بالاتصال مع جميع الهيئات الحزبية و هيئات الرقابة المعتمدة, و تم إبلاغ الهيئات في التجمعات السكانية بالمحافظة من خلال المجالس المحلية و مؤسسات المجتمع المدني عن قرار اللجنة و مواعيد الدوام في المكاتب لهذه الغاية.
و نوه الخطيب بهذا الإطار الى أهمية دور الإعلام في نشر التوعية و متابعة العملية الانتخابية و ان الإعلام الفلسطيني يسعى لإيصال الرسالة الصحيحة للمواطن و نشر الوعي بين الجمهور و كان دائما متعاونا في هذا الدور الهام