الإغاثة الزراعية تطلق حملة لتشجيع الزراعة الآمنة

نشر بتاريخ: 03/01/2021 ( آخر تحديث: 03/01/2021 الساعة: 15:20 )
الإغاثة الزراعية تطلق حملة لتشجيع الزراعة الآمنة

غزة- معا- أطلقت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) حملة لتشجيع الزراعة الامنة في ظل توجهاتها لتعزيز مفهوم الاقتصاد الأخضر ومن منطلق الحفاظ على البيئة واستدامة عناصر التربة الحية، وتشجيعاً للسماد العضوي المنتج محلياً (الكمبوست).

يأتي إطلاق هذه الحملة ضمن مشروع "المساهمة في تحسين صمود المجتمعات الريفية المعرضة للخطر في نابلس وخانيونس لتمكينهم من الوصول إلى الحقوق بطريقة مستدامة ومنصفة " وبتمويل من التعاون الإسباني من خلال"FPS"

وستتضمن الحملة توعية المزارعين بأهمية التخلص من المخلفات الزراعية والحيوانية بطريقة أمنة وإعادة تدويرها، مشاهدات حقلية حول الزراعة الآمنة من خلال استخدام السماد المنتج محلياً ودعم مبادرات الاقتصاد الدائري الأخضر والنفايات الصلبة، ودعم نهج سلسلة القيمة الشاملة المتكاملة للاستفادة من النفايات الصلبة والزراعية.

هذا ومن المقرر ان تستمر حملة تشجيع المنتجات الزراعية الامنة وتسويق سماد الكمبوست طوال عام 2021، حيث تهدف الحملة إلى تعزيز وعي المواطنين بشكل عام والمزارعين بشكل خاص بأهمية استخدام الأسمدة العضوية كبديل للأسمدة الكيماوية، الامر الذي سيسهم في حل مجموعة من الجوانب الصحية والزراعية والبيئية والاقتصادية

وستسهم حملة تشجيع الزراعات الامنة في تسويق السماد وتعمل على حل جزءً من الآثار السلبية للاستخدام المفرط والعشوائي للأسمدة الكيماوية على الصحة العامة للسكان والتربة والبيئة في قطاع غزة، وتوجيه المزارعين نحو الزراعة الآمنة، الى جانب توفير فرص عمل جديدة.

كما ستتضمن الحملة ايضاً تدخلات رئيسية تشتمل على: توعية المزارعين حول استخدام الأسمدة العضوية المحلية. والتأثير في السياسات المحلية ومنح المنتج المحلي "سماد" حصة سوقية كبيرة، الى جانب حملة إعلامية وتسويقية للأسمدة العضوية المنتجة محليًا. كما ستركز على تنفيذ أنشطتها من خلال الحملات التوعوية، الحملات التسويقية والترويجية وانشطة أخرى تتعلق بالمناصرة.