السبت: 16/01/2021

فروانة يدعو للتحقيق في ملف استشهاد الاسير المحرر محمد صلاح الدين

نشر بتاريخ: 12/01/2021 ( آخر تحديث: 12/01/2021 الساعة: 09:50 )
فروانة يدعو للتحقيق في ملف استشهاد الاسير المحرر محمد صلاح الدين

غزة- معا- قال عبد الناصر فروانة المختص في شؤون الاسرى ان استشهاد الاسير المحرر (محمد صلاح الدين)، يفتح من جديد ملف الاسرى المحررين الذين ارتقوا بعد تحررهم بفترات وجيزة جراء ما ورثوه من امراض اثناء فترة سجنهم. ويدفع الى استحضار اسماء كثيرة رحلت بذات الظروف و الاسباب.

وطالب في تصريح لمعا تحميل الاحتلال المسؤولية الكاملة والاقتراب اكثر الى المحاكم الدولية لاسيما محكمة الجنايات لتشكيل اداة رادعة في ظل استمرار الاستهتار الاسرائيلي والافلات من العقاب.

ودعا الى تسليط الضوء على الاوضاع الصحية داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي والجرائم الطبية المقترفة بحق الاسرى والمعتقلين وكشف اسباب تفشي مرض السرطان وزيادة اعداد المرضى بين صفوف الاسرى

وطالب بتكثيف الجهود القانونية والسياسية من اجل الافراج عن الاسرى المرضى ذوي الامراض الخطيرة لانقاذ حياتهم من خطر الموت واحتضان الاسرى المحررين، كل المحررين، واجراء فحوصات شاملة ومجانية لهم، حتى وان لم تظهر عليهم اعراض الاصابة. فدراسات عديدة اظهرت ان الامراض التي تظهر على المحررين بعد خروجهم لها علاقة بالسجن.

يذكر ان الأسير صلاح الدين (20 عاما) من سكان بلدة حزما شمال مدينة القدس المحتلة، كان قد اعتقل بتاريخ 7-4-2019 ، وحكم عليه بالسّجن لمدة عامين، وافرجت عنه سلطات الاحتلال قبل عدة اشهر بعد ان استشرى المرض في جسده ولم تقدم له العلاجات اللازمة خلال فترة اعتقاله بل مارست اهمالا طبيا متعمدا وحقيقيا بحقه.