مسوؤلون بالشرطة الاسرائيلية ناقشوا سيناريو اقتحام جماهيري لمبنى الكنيست

نشر بتاريخ: 21/01/2021 ( آخر تحديث: 21/01/2021 الساعة: 15:50 )
مسوؤلون بالشرطة الاسرائيلية ناقشوا سيناريو اقتحام جماهيري لمبنى الكنيست

بيت لحم-معا-كشفت القناة الاسرائيلية (12) ان مسؤولين في الشرطة الاسرائيلية والكنيست بينهم رئيس الكنيست ياريف لافين ووزير الامن الداخلي امير اوحانا ناقشوا الاربعاء مع حرس الكنيست، وممثلين عن الشرطة ووزارة الامن، سيناريو اقتحام والسيطرة على مبنى البرلمان الاسرائيلي، يشبه الاحداث التي وقعت في مبنى الكابيتول الامريكي قبل اسبوعين، حين اقتحمت الحشود المبنى.

ويشار الى ان النقاش اجري بعد طلب رئيس الكنيست لافين، رغم عدم وجود معلومات استخباراتية مسبقة تشير لنوايا لاقتحام الكنيست، انما اجري كجزء من تجهيزات والتي تجري ايضا في مناطق اخرى في العالم في حال وقوع احداث متطرفة.

واتفق خلال الجلسة ان تقوم كافة الاجهزة المهنية بالعمل بالتنسيق معا وان يقوموا بتحديد التعليمات ذات الصلة استنادا للسيناريو. في نهاية الجلسة لم يتم اتخاذ قرارات محددة لكن اتفق على اجراء عمل مشترك بالموضوع، خصوصا حول مسألة كيفية التصرف حتى الاعلان عن تعزيزات كبيرة.

ويشار الى انه يوجد اليوم تعليمات واضحة تؤكد ان حرس الكنيست هم الجهة الامنية المخولة الوحيدة للعمل في المبنى، ويحظر على قوات الشرطة الدخول الى المبنى. باي حال من الاحوال ووفقا للتعليمات القائمة، المشاركون في الاجتماع ارادوا التأكد انه في حال حدوث محاولة جماهيرية للسيطرة على المبنى، حرس الكنيست قادر بالتعامل مع الامر، بدون الحاجة الى تعزيزات لفترة طويلة.