باتسودا تنهي مهامها- اسرائيل لـ بايدن: احمونا من محكمة لاهاي

نشر بتاريخ: 24/01/2021 ( آخر تحديث: 24/01/2021 الساعة: 12:31 )
باتسودا تنهي مهامها- اسرائيل لـ بايدن: احمونا من محكمة لاهاي

بيت لحم-معا- ستطلب إسرائيل من إدارة الرئيس الامريكي جو بايدن مواصلة التعاون في محاولة لمنع التحركات الخطيرة التي اتخذتها ضدها محكمة الجنايات الدولية في لاهاي لا سيما المتعلقة بجرائم الحرب ضد الفلسطينيين.

وتخشى أنه مع تغيير الإدارة الأمريكية سيقرر قضاة المحكمة فتح تحقيق ضدها فيما يتعلق بالجرائم في الضفة وغزة والبناء الاستيطاني.


والقرار مطروح على طاولة المحكمة منذ كانون الأول 2019 ، والآن تخشى اسرائيل أن تعتقد محكمة العدل الدولية أن قرار فتح تحقيق لن يقودهم إلى مواجهة مع الولايات المتحدة. لذلك ، سيسمح هذا الآن للقضاة بالإعلان عن فتح تحقيق ضد إسرائيل ومثل هذا التحقيق له تداعيات على كثير من الإسرائيليين على المستويين السياسي والعسكري في الماضي والحاضر ، وهناك إمكانية لإصدار أوامر توقيف بحق بعضهم.

وكشفت صحيفة"إسرائيل اليوم" أن الخطوة الأولى التي ستسعى تل ابيب لاتخاذها بالاشتراك مع الإدارة الجديدة هي تنسيق انتخاب المدعي العام المقبل للمحكمة ، خلال الأسابيع المقبلة خلفا للمدعية الحالية باتوا بنسودا التي ستنهي مهامها قريبًا بعد 9 سنوات في المنصب.

ادارة الرئيس بايدن لم يتخذوا موقفا علنيا من مسألة النهج المتوقع أن يتخذوه تجاه المحكمة.

وعلى عكس المديرين السابقين للمحكمة ، الذين حققوا بشكل أساسي في جرائم الحرب في العالم الثالث ، اكدت باتسودا بأنه يجب التحقيق في الجرائم ضد الإنسانية وكانت قد طالبت بالتحقيق في الجرائم الاسرائيلية ضد الفلسطينيين ورفضت جميع الحجج التي قدمتها إسرائيل إليها بطريقة غير رسمية.