الأحد: 25/09/2022

رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بيغن إرهابي حاول تضليل أجهزة الأمن

نشر بتاريخ: 07/03/2006 ( آخر تحديث: 07/03/2006 الساعة: 06:10 )
معا- كشفت وثائق استخباراتية سرية بريطانية أفرج عنها أمس عن ان رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحيم بيغن كان إرهابيا حاول تضليل أجهزة الأمن البريطانية باللجوء الى عملية جراحة تجميلية لتغيير هويته هربا من المطاردة الأمنية.

وكشفت تلك الوثائق كيف تلقت وكالة الاستخبارات الداخلية البريطانية (ام اي 5) معلومات عن ان بيغن (الذي حاز في ما بعد على جائزة نوبل للسلام إثر مفاوضات كامب ديفيد للسلام مع مصر) كاد ان يقضى عليه في نهاية الأربعينات.

وبحسب تلك الوثائق فقد عارض بيغن الدور البريطاني في فلسطين وانضم الى منظمة (ايرغن) المسلحة التي شنت حملة من أعمال العنف ضد قوات الانتداب البريطانية في فلسطين.

كما كشفت تلك الوثائق التي حفظت في الارشيف الوطني البريطاني كيف كانت تنظر أجهزة الأمن البريطانية لبيغن اذ كانت تشتبه بانه ربما كان عميلا للاتحاد السوفييتي السابق.

وذكرت إحدى الوثائق المؤرخة في عام 1949 ان بيغين كان يصف نفسه بالعدو رقم واحد للحكومة البريطانية.

وكشفت الوثائق السرية البريطانية النقاب أيضا بان الإرهابيين اليهود خططوا في الأربعينات من القرن الماضي لاغتيال وزراء بريطانيين في حكومة رئيس الوزراء الأسبق كليمنت اتيلي وعدد من الشخصيات البارزة في لندن.

واشارت الى ان شن عمليات اغتيال جماعية في فلسطين وارسال عدد من المتطرفين الى العاصمة البريطانية لندن لتنفيذ عمليات كانت تشكل قلقا كبيرا لأجهزة الأمن البريطانية.

وقالت إن العمليات المسلحة التي تستهدف الانتداب البريطاني في فلسطين شملت اغتيال الوزير البريطاني المقيم في القاهرة اللورد موين في 1944 علي أيدي عصابات منظمة (شتيرن) اليهودية المتطرفة.