الإثنين: 03/10/2022

إسرائيل تهدد بتفعيل الخيار الأردني في الضفة

نشر بتاريخ: 07/03/2006 ( آخر تحديث: 07/03/2006 الساعة: 06:18 )
معا- أوصى مسؤولون كبار في الجيش الاسرائيلي الحكومة الاسرائيلية بقطع كل الجسور مع قطاع غزة ولا سيما الكف عن تزويده بالتيار الكهربائي والمياه وذلك حسب خطة يتم الاعداد لها ونشرت صحيفتا «هآرتس» و«معاريف» امس مقاطع منها.

وأكدت الصحيفتان على ان الجيش يدعو ايضا في هذه الخطة التى طرحها منسق النشاطات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية الجنرال يوسف ميشليف إلى الانسحاب بشكل أحادي الجانب إلى خطوط أمنية يمكن الدفاع عنها بشكل افضل في الضفة الغربية.

ويتوقع ان ترفع الخطة خلال الاسابيع المقبلة إلى القيادة الأمنية العليا ورئيس الوزراء بالوكالة ايهود اولمرت. وتنص التوصيات خصوصا على ان تحول اسرائيل معبري كارني وايريز بين اسرائيل وقطاع غزة إلى معابر حدودية دولية ثم توقف تزويد القطاع بالماء والكهرباء وربما بالوقود، بعد امهال الفلسطينيين المهلة الضرورية لايجاد الحلول البديلة.

وستسمح إسرائيل حينها للفلسطينيين ببناء ميناء ومطار في قطاع غزة لكنها ستمنع العمال الفلسطينيين من دخول اراضيها من هذه المنطقة وحتى عبور الفلسطينيين بين القطاع والضفة الغربية. وقالت هآرتس ان شاؤول موفاز اقترح ان تتوقف اسرائيل عن جباية الضرائب على البضائع المخصصة للاراضي الفلسطينية .

والتي تعبر موانيها وكذلك في إطار هذه الخطة التي يجري الاعداد لها يفترض ان ينتشر الجيش الاسرائيلي على خطوط اكثر قابلية للدفاع في الضفة الغربية مع الاحتفاظ بحرية التحرك في هذه المنطقة القريبة من المراكز الحيوية لاسرائيل ومراقبة القطاعات التي تعتبرها استراتيجية مثل غور الاردن.

ومن الخيارات المطروحة دعوة الأردن إلى لعب دور في الضفة الغربية. وزعمت محافل أمنية اسرائيلية ان الاردنيين لم يستبعدوا بتاتا إمكان ان يعودوا إلى تدخل نشط في كل ما يتعلق بالوضع في المناطق الفلسطينية.