خطة 2021: نجاحات بورشه مستمرة في وجه الكورونا

نشر بتاريخ: 27/05/2021 ( آخر تحديث: 27/05/2021 الساعة: 17:23 )
خطة 2021: نجاحات بورشه مستمرة في وجه الكورونا

معا- صرح الدكتور مانفريد بروين الرئيس التنفيذي لشركة بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا، ورئيس شركة ساماكو التنفيذي عمر رفه، خلال حوار دار بينهم في إحدى الصحف المتخصصة في عالم السيارات، وتناول الحوار أبرز التحديات والسيارت التي تم تدشينها وعرضها في أسواق البيع العام الماضي، بالإضافة إلى تأثر أداء المبيعات بجائحة انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، والذي على غير المتوقع إرتفع بشكل ملحوظ، كما تمت مناقشة خطط العام الحالي 2021.

وأوضح الدكتور مانفريد بروين الرئيس التنفيذي لشركة بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا خلال هذا الحوار إلى أن مبيعات الشركة نمت بنسبة 29 في المئة في العام 2020.

وبلغ عدد السيارات المباعة 953 سيارة، وتعد أفضل نتائج المبيعات خلال خمس سنوات السابقة، وتحدث رئيس شركة ساماكو التنفيذي عمر رفه إلى أن السوق السعودية مهمة للغاية، في ضوء أن المملكة العربية السعودية أصبحت أسرع الأسواق نمواً في الشرق الأوسط وإفريقيا.

ونوه كل من عمر رفه و الدكتور مانفريد بروين إلى أن آثار جائحة كوفيد 19 كانت قاسية للغاية وليست سهلة، وأن هذا الإنجاز ماكان ليتحقق بدون إجتهاد فريق العمل في بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا، الذي نجح تماما في التعامل مع التحديات الاستثنائية لهذا العام؛ بفضل خطط العمل المرنة والأفكار الإبداعية.

بورشه تخطط لبناء مصنع خاص لهذا الغرض

كشف أوليفر بلومه الرئيس التنفيذي لشركة بورشه الألمانية العريقة في مجال صناعة السيارات الرياضية والفارهة عن رغبة العلامة في بناء مصنعها الخاص لإنتاج خلايا البطاريات للسيارات الكهربائية.

وذكر الرئيس التنفيذي لبورشه في مقابلة مع صحيفة ألمانية شهيرة بأن خلايا البطاريات هي تقنية أساسية لصناعة السيارات الكهربائية في ألمانيا.

وأردف بلومه بأنه يجب على ألمانيا أن تمتلك مصانع لإنتاج خلايا البطاريات وهو ما يشجع بورشه على بناء مصنع في مقرها في توبنجن بولاية بادن فورتمبيرج.

وبجانب بناء مصنع لإنتاج خلايا بطاريات السيارات الكهربائية، اتفقت بورشه مع مجموعة فولكس فاجن على شراء بطاريات منها كذلك خلال الفترة المقبلة.

واختتم بلومه حديثه بأنه سيكون هناك كذلك قسماً خاص بالخلايا عالية الأداء لتقديم الأفضل لبورشه خلال الفترة المقبلة.