الصحة الإسرائيلية: بدء تطعيم الأطفال ضد كورونا

نشر بتاريخ: 06/06/2021 ( آخر تحديث: 06/06/2021 الساعة: 11:30 )
الصحة الإسرائيلية: بدء تطعيم الأطفال ضد كورونا

بيت لحم- معا- شرعت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الأحد، بحملة تطعيم الأطفال ضد فيروس كورونا، على أن تتم عملية التطعيم في صناديق المرضى، ويشمل التطعيم بالأساس الأطفال ممن يعانون من أمراض مزمنة.

ومع بدء حملة التطعيم للأطفال، تجري وزارة الصحة الاسرائيلية مشاورات لبحث إمكانية رفع القيود عن الكمامات وإلغاء وضعها داخل الأماكن المغلقة، علما أنه في الأسبوع الماضي تم إلغاء جميع القيود المتعلقة في كورونا.

وبموجب توجيهات وتوصيات الصحة الاسرائيلية، بدأت صناديق المرضى "مكابي" و"كلاليت" و"ليؤوميت" صباح اليوم الأحد، بعملية تطعيم الأطفال ضد فيروس كورونا، علما أن صندوق المرضى "مؤوحيدت"، شرع بحملة التطعيم قبل عدة أيام.

وبحسب الصحة الإسرائيلية، فإن حملة التطعيم تشمل فقط الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 15 عاما، وخصوصا الأطفال الذين يعانون أمراضا مزمنة، على أن يتم التطعيم بموافقة أولياء الأمور.

وذكرت الوزارة الاسرائيلية أنها لم تصدر توصيات شاملة تجيز تطعيم الأطفال في الشريحة العمرية 12 إلى 15 عاما، على أن تقتصر التوصيات بالتطعيم على الأطفال ممن يعانون أمراض مزمنة.

وعزت الصحة الاسرائيلية عدم التوصية على تطعيم الأطفال في الفئة العمرية المذكورة، خشية الإصابة بالتهاب غشاء عضلة القلب، خصوصا وأن الأبحاث أظهرت إصابة بين أوساط الشريحة الشابة بالتهاب عضلة القلب عقب تلقيهم التطعيم ضد كورونا.

وأوضح المدير العام لوزارة الصحة الإسرائيلية، البروفيسور حيزي ليفي، أن مخاطر المرض أكبر من مخاطر التطعيم.

وذكر أنه لم يصب حتى الآن بالتهاب عضلة القلب، إلا عدد قليل من الشبان في البلاد الذين تتراوح أعمارهم بين 16 إلى 19 عاما، علما أن هؤلاء لم يعانوا في معظم الأحيان من مضاعفات.

إلى ذلك، أظهرت دراسة أجرتها وزارة الصحة الإسرائيلية أن هناك احتمالا لوجود صلة بين تلقي جرعة ثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، والإصابة بالتهاب عضلة القلب عند الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و30 عاما.

وأجريت الدراسة بمشاركة 3 فرق من الخبراء بما في ذلك خبراء في علم الأوبئة وخبراء في المركز الوطني لمكافحة الأمراض وخبراء من الأوساط الأكاديمية بمشاركة ممثلين عن جامعات تل أبيب وحيفا والتخنيون.

وخلصت الدراسة إلى احتمال لوجود صلة بين تلقي الجرعة الثانية من اللقاح والإصابة بالتهاب عضلة القلب عند الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و30 عاما، ولفتت إلى أن الارتباط بين اللقاح والإصابة بالتهاب عضلة القلب يكون أقوى لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و19 عاما مقارنة بالمراحل العمرية الأخرى.