معايعة تبحث افاق التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية

نشر بتاريخ: 16/06/2021 ( آخر تحديث: 16/06/2021 الساعة: 20:40 )
معايعة تبحث افاق التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية

بيت لحم-معا-ترأست وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة اجتماع اللجنة الاشرافية العليا لمشروع تطوير موقع سانت هيلاريون/ غزة، حيث رحبت الوزيرة معايعة بمارتين بيرنت والوفد المرافق له مؤكدة على اهمية ما تم انجازة على صعيد التجهيز لمشروع موقع تل أم عامر (سانت هيلاريون) /غزة، مما سيكشل ارضية مهمه لتوقيع اتفاقية تعاون مشترك للعمل في الموقع.

معايعة اكدت اهمية المواقع الاثرية والتراثية التي تحتضنها فلسطين، والتي تحظى بقيمة مهمه جدا على المستوى المحلي و العالمي، مؤكدة سعي وزارة السياحة والاثار لتطوير المواقع الاثرية الفلسطينية لتكون محط زيارة للوفود السياحية القادمة لزيارة فلسطين من مختلف دول العالم، مما سيساهم في رفد السلة السياحية الفلسطيني بمواقع اثرية جديدة و مهمه.

معايعة اكدت على ان موقع تل ام عامر (سانت هيلاريون) غزة يحتوي على معالم اثرية تعتبر فريدة وذات قيمة مهمه جدا علاوة على وجود الموقع ضمن القائمة الفلسطينية التمهيدية لمواقع التراث العالمي .

وجرى في الاجتماع نقاش النقاط الاساسية للمضي قدما في توقيع اتفاقية التعاون الثنائي المشترك بالاضافة لسبل تطوير المواقع الاثرية و فتح افاق تعاون في مجالات جديدة . تل ويشمل مشروع خربة ام عامر (سانت هيلاريون) غزة على اعمال تاهيل وترميم شاملة للموقع و تغطية للمعالم المهمه و بناء مركز استعلامات وتدريب كوادر وتبادل خبرات، بالاضافة لاتخاذ اجراءات للحفاظ على القيمة التاريخية للموقع والترويج السياحي للموقع، حيث من المنتظر ان يساهم المشروع في رفع الوعي باهمية التراث الثقافي والمساهمة بالتنمية الاقتصادية و تشجيع الوفود السياحية من خلال توفير بنية تحتية ملائمة لهذه الوفود المحلية و الدولية .

و من جهته فقد شكر بيرنت الوزيرة معايعة على تعاونها الكبير، مؤكدا استعداد الوكالة الفرنسية للتنمية لفتح افاق التعاون في مختلف المجالات و خصوصا المجال السياحي و مجال ترميم المواقع الاثرية الفلسطينية لتشمل على ترميم مواقع اثرية جديدة.

معايعة تبحث افاق التعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية