"فايزر" تتجه لطلب تصريح من أجل إعطاء جُرعة "ثالثة"

نشر بتاريخ: 09/07/2021 ( آخر تحديث: 09/07/2021 الساعة: 14:22 )
"فايزر" تتجه لطلب تصريح من أجل إعطاء جُرعة "ثالثة"

بيت لحم -معا-كشف تحالف شركتي "فايزر وبايونتيك" عن توجههما لتقديم بيانات تتعلق بتلقي جرعة ثالثة من لقاح كورونا ، إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية ووكالة الأدوية الأوروبية وسواهما من السلطات التنظيميّة في الأسابيع المقبلة.

تأتي هذه الخطوة من "فايزر – بايونتيك"، بعدما لاحظتا وجود نتائج مشجّعة للتجارب الجارية على جرعة ثالثة من اللقاح الحالي.

وأفادت الشركتان في بيان لهما، بأن هذه الجرعة تهدف إلى توفير حماية مناعيّة معزّزة للأشخاص الذين تلقّوا الجرعتَين الأوليين.

وتابع بيان الشركتين: "تُظهر البيانات الأولية للدراسة أنّ جرعة تحصين تُعطى بعد 6 أشهر على الجرعة الثانية"، توفّر "مستويات عالية من الأجسام المضادّة" للفيروس، بما في ذلك ضدّ طفرة "بيتا" التي ظهرت في جنوب إفريقيا. وهذه المستويات "أعلى بنسبة 5 إلى 10 مرّات" من تلك التي شوهدت بعد تلقّي الجرعتين الأوليين".

وأشارت الشركتان إلى أنّ نتائج هذه الدراسة ستُنشر في مجلة علميّة. كما لفتتا إلى أنّ لقاحهما أظهر نتائج جيّدة في المختبر ضدّ طفرة "دلتا"، وبالتالي فإنّ جرعة ثالثة ستكون قادرة على تعزيز المناعة ضدّ هذه الطفرة أيضاً. وقالتا إنّ هناك اختبارات جارية "لتأكيد هذه الفرضيّة".

وقالت شركة "فايزر" في بيان، الليلة الماضية، إنه "مثلما نرى في إثبات من العالم، الذي نشرته وزارة الصحة الإسرائيلية، فإن نجاعة اللقاح انخفضت بعد ستة أشهر من التطعيم، وفي الوقت الذي فيه أصبحت طفرة دلتا مهيمنة في الدولة".

وأضافت الشركة أن "هذه النتائج تتلاءم مع التحليل الحالي للمرحلة الثالثة للبحث، ولهذا السبب قلنا، وما زلنا نؤمن، أنه بالاستناد إلى المعلومات التي بحةوتنا، ستكون هناك حاجة لجرعة ثالثة خلال 6 – 12 شهرا بعد تطعيم كامل".