وقفة تضامنية مع الأسير محمد داوود في قلقيلية

نشر بتاريخ: 08/08/2021 ( آخر تحديث: 08/08/2021 الساعة: 21:45 )
وقفة تضامنية مع الأسير محمد داوود في قلقيلية

قلقيلية - معا - نظمت حركة فتح اقليم قلقيلية وهيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير وقفة تضامنية مع لأسير محمد داوود " ابو غازي" الذي يعاني من ظروف صحية صعبة وأهمال طبي في السجون الإسرائيلية، وذلك في شارع السبع وسط مدينة قلقيلية.
وشارك في الوقفة اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية ونائبه العميد حسام ابو حمدة، وأمين سر حركة فتح إقليم قلقيلية محمود ولويل وأعضاء لجنة الإقليم وامناء سر المناطق التنظيمية، وقائد المنطقة العميد غازي بشارات مدراء الاجهزة الامنية، ورئيس بلدية قلقيلية د.هاشم المصري، ومدير نادي الاسير لافي نصورة ومدير هيئة الاسرى والمحررين نائل غنام، وفعاليات رسمية وشعبية من المحافظة واسرى محررين.
وخلال الوقفة ثمن المحافظ الدور الطليعي والوطني للأسرى الفلسطينيين الذين يتحدون بإرادتهم قيود السجان، مؤكداً أن ما تقوم به إسرائيل من إجراءات قمعية إرهابية منظمة بحق الأسرى الفلسطينيين تتنافى ومبادئ القانون الدولي الانساني، داعياً العالم أجمع الوقفة وقفة جادة مع الأسرى ورفع الظلم الاحتلالي الذي وقع عليهم، مطالبا بتوسيع النشاطات الداعمة للاسرى، واكد ان ما تقوم به ادارة السجون بحق الاسير داوود هو تصفية جسدية له وللاسرى الذين يتحدون بصمودهم اجراءات الاحتلال.
وفي كلمته عن حركة فتح اكد الاسير المحرر معتصم داوود " ابو مروان " التفاف الشعب الفلسطيني حول قضية الاسرى العادلة، مؤكدا ان الاهمال الطبي هو عبارة عن اغتيال جسدي للأسير داوود الصامد في وجه السجان واجراءاته القمعية، مشيرا الى ان قضية الاسرى قضية انسانية وعنوان للخلاص من الاحتلال، مؤكدا انه حان الوقت للجم الاحتلال عن ارهابه المنظم بحق شعبنا واسرانا البواسل.
وفي كلمته عن نادي الاسير وهيئة الاسرى والمحررين حمل لافي نصورة حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الاسير محمد داوود والاسرى المرضى والاسرى المضربين عن الطعام استنكارا للاعتقال الاداري، وطالب المؤسسات الانسانية والدولية ان تعمل دون تمييز وانحياز للاحتلال، وان تصدر تقاريرا تعري الاحتلال الذي ينتهج سياسة الموت البطيء بحق الاسرى.