الجبهة الشعبية تقول انها تنتظر من عباس رسالة يؤكد فيها اقوله بشأن سعدات

نشر بتاريخ: 07/03/2006 ( آخر تحديث: 07/03/2006 الساعة: 23:44 )
غزة - معا - قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، أنها ستنتظر من الرئيس الفلسطيني محمود عباس رسالة يؤكد فيها استعداده لاطلاق سراح أمينها العام احمد سعدات من سجنه في أريحا.

وقال جميل المجدلاوي عضو القيادة السياسية للجبهة في تصريح لوكالة أنباء رامتان، "نحن جاهزون للقاء الرئيس عباس من أجل ترتيب عملية الافراج الفوري عن الرفيق سعدات ورفاقه الابطال ونقاش الترتيبات والآليات التي تضمن سلامتهم".

وقال المجدلاوي، "لقد قدمنا قبل ذلك عدة مذكرات بهذا الخصوص ولكننا سننتظر من الأخ ابو مازن أن يقدم رسالة بهذا المعنى للمكتب السياسي (للجبهة) لكي نرد عليها وفق لطلبه برسال خطية ونتفق على الاجراءات والآليات التي تضمن سلامة الرفيق سعدات ورفاقه.

وقال المجدلاوي، "أن وجود سعدات ورفاقه في سجن أريحا وفي ظل تهديدات العدو (إسرائيل) التي يعرفها الجميع تم بقرار من رئاسة السلطة الفلسطينية في حينها الأمر الذي يحملها مسئولية خاصة في حماية الرفيق سعدات وضمان سلامته عند مغادرته.