الاحتلال يتسبب بتشوه في وجه الجريح أبو زيتون وضرر كبير بعينه

نشر بتاريخ: 11/08/2021 ( آخر تحديث: 11/08/2021 الساعة: 19:47 )
 الاحتلال يتسبب بتشوه في وجه الجريح أبو زيتون وضرر كبير بعينه

طولكرم- معا- أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن المعتقل الجريح لؤي زياد أبو زيتون (24 عامًا)، من بلدة دير الغصون في طولكرم، بعد اعتقال استمر ليوم واحد.

وأوضح أبو زيتون لنادي الأسير، أن قوة من جيش الاحتلال ألقت قنبلة صوت في وجهه قبل أن يتم اعتقاله فجر يوم الثلاثاء، وتعرض للضرب على قدميه، حيث نقلته قوات الاحتلال إلى مستشفى "مئير" الإسرائيلي، قبل أن يتم الإفراج عنه.

وأوضح ابو زيتون الذي يمكث في مستشفى ثابت ثابت في طولكرم، أنه يعاني اليوم من تشوه في وجهه، وكسور حادة في أنفه، وضرر كبير في شبكية عينه اليسرى.

وفي هذا الإطار اعتبر نادي الأسير أن ما جرى مع أبو زيتون جريمة تضاف إلى الآلاف من الجرائم اليومية التي نفذتها، وتنفذها قوات الاحتلال بحقّ المعتقلين خلال عملية اعتقالهم، وما يتبعها من عمليات تنكيلية.

يُشار إلى أنّ قوات الاحتلال نفّذت حملة اعتقالات في بلدة دير الغصون في طولكرم فجر الثلاثاء الماضي، طالت 6 مواطنين بينهم الجريح أبو زيتون.