"أودي" تستعد لإبهار العالم بسيارة كهربائية خيالية تسير بشكل ذاتي

نشر بتاريخ: 14/08/2021 ( آخر تحديث: 14/08/2021 الساعة: 21:27 )
"أودي" تستعد لإبهار العالم بسيارة كهربائية خيالية تسير بشكل ذاتي

معا- كشفت شركة "أودي" للسيارات عن سيارة "رودستر" الكهربائية بمفهوم "سكاي سفير"، لتكون الأولى من بين ثلاثة أنواع ستقدمها الشركة خلال الأشهر المقبلة.

وتتوقع الشركة أن تطرح سيارتين أخريين مختلفتي المفاهيم هذا العام: الأولى بمفهوم "غران سفير"، ومن المقرر طرحها الشهر المقبل، والثانية بمفهوم "أوربان سفير" والذي سيظهر لأول مرة في عام 2022 حسب موقع "بلومبيرغ".

وأكدت الشركة أن السيارة كهربائية بالكامل، ذات بابين كهربائيين وعجلات كبيرة الحجم، كما تتميز بتقصير أو إطالة قاعدة عجلاتها بضغطة زر، بالإضافة إلى غطاء ناعم لأعلى السيارة، وذكر هنريك وندرز، رئيس العلامة التجارية لشركة أودي، أن هذه السيارة هي بوابة للمستقبل.

توفر السيارة ذات قاعدة العجلات المتغيرة خيارين: الراحة الأنيقة لسيارة كبيرة الحجم ذات قاعدة عجلات طويلة والتعامل الرياضي، وتعمل السيارة في المستوى الرابع من القيادة الذاتية وتوفر أقصى مساحة واسعة للساقين.

يوفر المحرك الكهربائي الموجود في الجزء الخلفي من السيارة 465 كيلو واط من الطاقة إلى السيارة التي يبلغ وزنها 1800 كغ، وتم اختبار المحرك في ظروف واقعية، حيث بلغ التسارع من 0 كم إلى 99 كم في أربع ثوان، وذكرت "أودي" في الملاحظات المصاحبة للسيارة أن النطاق الإجمالي في وضع "جي تي" يبلغ 500 كيلومتر.

وأوضح كبير مديري التصميم في أودي، جايل بوزين، أن التصميم الداخلي مستوحى من تصميم "آرت ديكو"، حيث يتكون الجزء الداخلي من الجلد النباتي والألياف الدقيقة وخشب الأوكالبتوس، ما يدعم القيادة الذاتية من المستوى الرابع، وهو المستوى الذي يفوض فيه السائقين مسؤولية الحركة الكاملة للسيارة دون الحاجة إلى تقديم أي مدخلات مثل اليدين على عجلة القيادة أو القدمين على الفرامل.

وتتميز المقصورة بالشاشة الكبيرة التي تعمل باللمس والتي تمتد لمسافة 1415 ملم عبر لوحة القيادة، وإمكانية عرض الأفلام أو الاتصال بالإنترنت أو استضافة مكالمات جماعية، وتحتوي المساحة الموجودة خلف مقعد السائق على بطانيتين من الكشمير للقيادة في الهواء الطلق أثناء درجات الحرارة المنخفضة.