الجامعة العربية الأمريكية تحتفل بتخريج الفوجين السابع عشر والثامن عشر

نشر بتاريخ: 22/08/2021 ( آخر تحديث: 22/08/2021 الساعة: 16:53 )
الجامعة العربية الأمريكية تحتفل بتخريج الفوجين السابع عشر والثامن عشر

جنين- معا- احتفلت الجامعة العربية الأمريكية بتخريج الفوج السابع عشر والثامن عشر من طلبتها، تحت رعاية الرئيس محمود عباس، حيث أقيم الحفل المهيب الذي شارك فيه 1800 طالب وطالبة، بفرحة كبيرة من الخريجين وذويهم، وانطلقت مراسم الحفل بدخول موكب الخريجين، وموكب أعضاء الهيئة التدريسية، ومن ثم عزف السلام الوطني الفلسطيني، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

وبعد عشرين عاما على تأسيس الجامعة العربية الأمريكية في مدينة جنين شمال الضفة، يقول الدكتورعلي زيدان أبو زهري رئيس الجامعة العربية الأمريكية، ان الجامعة العربية الامريكية هي أول جامعة خاصة في فلسطين، وقد أحتفلت الجامعة في اليوم الاول بتخريج طلبة الدراسات العليا والمتفوقين، والأيام التالية كانت لباقي الخريجين، وتعتبر الجامعة أول جامعة في شمال الضفة الغربية، ويتواجد فيها 12 ألف طالب وطالبة، 50% منهم من فلسطيني الداخل، مضيفا ان الجامعة فيها العديد من الكليات، وعلاقات اكاديمية مع دول أوروبية وأمريكية، وبرامج أكاديمية مشتركة مع جامعات فلسطينية، ويوجد حرم جامعي في رام الله لطب الاسنان والبصريات، والتخصصات النادرة والدقيقة.

وأوضح الدكتور أبو زهري، أن الحدث الكبير بالنسبة للجامعة والذي كان العام الماضي هو تأسيس كلية الطب البشري، واستكمالا لذلك سيتم بناء كلية الطب ومستشفى تعليمي في جنين خلال الفترة القادمة، وكما سيكون هناك حدث كبير بعد أشهر، وهو تأسيس مركز للعلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وعلاج السمع والنطق في حرم الجامعة في جنين.

وتابع الدكتور أبو زهري، ان الجامعة طرحت تخصص جديد هو الأول من نوعه في الضفة الغربية، وهو تخصص الاطراف الصناعية، وتخصص علاج النطق والسمع واللغة، وتخصص الهندسة الحيوية الذي يطرح للمرة الأولى في شمال الضفة الغربية، بالإضافة إلى وجود مركز لطب الاسنان منذ فترة طويلة، والعلاج مجاني للمواطنين في هذا المركز، كما يتم ايثماره لتدريب طلاب طب الأسنان، وهو ما ينعكس على الطلبة من خلال نتائجهم المميزة، ويأخذ كل طالب حقه في التدريب نتيجة دخول الطلاب بعدد المقاعد الموجودة فقط..

وتعتبر الجامعة العربية الأمريكية، نموذجاً فريداً من نماذج الإرادة الفلسطينية، القادرة على صقل العقول، وبناء الشخصية، لمواجهة تحديات العصر، وتسعى الجامعة من خلال التواصل الدائم، مع المراكز والمؤسسات العالمية، للحصول على الاعتمادات الدولية للبرامج الأكاديمية، وتطبيق معايير الجودة والنوعية في برامجها الأكاديمية، كما تسعى في كل عام إلى استحداث برامج أكاديمية جديدة، بما يلائم حاجة السوق المحلي، ويلبي الاحتياجات، فالجامعة تركز على البرامج التطبيقية ذات المردود التنموي المتوافق مع الحاجة الفلسطينية، والتي تنتهي بمهنة واضحة المعالم، وتمكن خريجيها من البدء بعملهم أو بمشروعهم الخاص الذي يلبي طموحهم ويرسم مستقبلا زاهرا مشرقا لهم.

وتحرص الجامعة العربية الامريكية على مواصلة وزيادة الانفتاح مع الجامعات العالمية والمحلية، وبناء الشراكات الأكاديمية والعلمية في الداخل والخارج، خاصة في برامج الدراسات العليا، وذلك للنجاح الكبير الذي حققته الجامعة في مثل هذه البرامج، كما تحرص الجامعة على التفاعل مع المجتمع المحلي، وتسخير مواردها لخدمته.

الجامعة العربية الأمريكية تحتفل بتخريج الفوجين السابع عشر والثامن عشر
الجامعة العربية الأمريكية تحتفل بتخريج الفوجين السابع عشر والثامن عشر
الجامعة العربية الأمريكية تحتفل بتخريج الفوجين السابع عشر والثامن عشر
الجامعة العربية الأمريكية تحتفل بتخريج الفوجين السابع عشر والثامن عشر
الجامعة العربية الأمريكية تحتفل بتخريج الفوجين السابع عشر والثامن عشر
الجامعة العربية الأمريكية تحتفل بتخريج الفوجين السابع عشر والثامن عشر