التماس استثنائي "للعليا الإسرائيلية" حول قضية الأسير نظمي أبو بكر

نشر بتاريخ: 23/08/2021 ( آخر تحديث: 23/08/2021 الساعة: 13:44 )
التماس استثنائي "للعليا الإسرائيلية" حول قضية الأسير نظمي أبو بكر

رام الله - معا- تقدم محاميا هيئة شؤون الأسرى والمحررين رسلان وخالد محاجنة اليوم الإثنين، بالتماس للمحكمة "العليا الإسرائيلية"، بشأن قضية الأسير نظمي عصفور أبو بكر من بلدة يعبد بمحافظة جنين، بادعاء تسببه بمقتل جندي إسرائيلي في البلدة.

وأوضحت هيئة الأسرى في بيانها، أن الالتماس تضمن طلبا قانونيا للمحكمة بإصدار قرار بفتح قبر الجندي وإخراج الخوذة التي كان يلبسها وقت الحادثة، ومن ثم تسليمها لطاقم محامي الهيئة، من أجل فحصها على يد مختصين للتحقق من صحة ادعاءات نيابة الاحتلال بشأن التهمة الموجهة بحق الأسير أبو بكر.

وأضافت أنه من حق الأسير أبو بكر، التحقق من كافة الأدلة في قضيته، والتي من الممكن أن تُغير مجرى التحقيق بما فيها خوذة الجندي التي تم دفنها بقبره، من أجل تطبيق إجراءات عادلة بمحاكمته المصيرية.

ولفتت إلى أن موضوع الالتماس الذي تم تقديمه اليوم من قبل محاميي الهيئة استثنائياً، لأنه يعتبر مخالفاً لتعاليم الديانة اليهودية، وفقاً لادعاءات نيابة ومخابرات الاحتلال، لكن من جهة أخرى إن دفن الخوذة مع جثة الجندي هو بمثابة إخفاء لمادة مهمة من مواد التحقيق، والتي تمس بحق أساسي من حقوق الأسير أبو بكر، للدفاع عن نفسه بطريقة قانونية وإثبات عدالة قضيته.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير أبو بكر بتاريخ 12/5/2020، أثناء اقتحامها لبلدة يعبد واعتقالها لعدد من المواطنين حينها، ومنذ اعتقال الأسير العام الماضي والإجراءات القانونية فيما يتعلق بقضيتهمتداولة بمحكمة "سالم العسكرية".